الارشيف / أخبار عالمية / سياسة

ماذا قال ترمب لهذا الفنان السعودي عندما صافحه؟

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

آخر تحديث: الأربعاء 28 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م KSA 12:02 - GMT 09:02

ماذا قال ترمب لهذا الفنان السعودي عندما صافحه؟

كشف الفنان السعودي #عبدالله_العثمان ما دار بينه وبين الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، أثناء زيارته برفقة خادم الحرمين الشريفين لمعرض الفن المعاصر، السبت، موضحاً أنه في الأحاديث التي التقطتها وسائل الإعلام وانتهت بالمصافحة بينهما، كان ترمب يقول له بحرارة: "موفق.. موفق عمل جميل ورائع"، بينما اكتفت السيدة الأميركية الأولى #ميلانيا بابتسامة رضى عريضة.

وأوضح العثمان في حديثه لـ"العربية.نت" أنه أثناء شرحه كانت تعابير السعادة واضحة على محيا الرئيس الأميركي، ولم يقاطعه وكان مستمعاً جيداً على حد وصفه. وقال: "إن #معرض_الفن_المعاصر من أهم الأشياء التي أشاد بها ترمب وكانت لافتا بالنسبة له في زيارته، وتحدث عنه في المؤتمر الصحافي.

كما شدد على أن تقديم #السعودية لمعرض فني بعد الاستقبال يعد بادرة جميلة تجاه الفنون، وتأكيدا على أن الفن مهم ولغة ورسالة تواصل بين الشعوب. وقال: "الفن يفتح أبوابه على الحياة الاجتماعية والسياسية للشعوب، وتقديمه كأول فعالية في مناسبة مهمة كهذه يوضح إلى أي مدى ممكن أن يلعب الفن دوراً مهماً ومؤثراً".

بيت القصدير

أما عن العمل الذي قدمه، فذكر العثمان أنه " #بيت_القصدير" الذي نفذ فكرته في شهر فبراير الماضي في #جدة القديمة بدعم من مجلس الفن السعودي مواكباً لفعالية أسبوع الفن بجدة.

وقال: "كانت الفكرة أن أقوم بتغليف أحد بيوت #جدة القديمة، الذي يملك ذاكرة تاريخية واجتماعية، وتسليط الضوء على الأماكن التراثية والمحافظة عليها، والقصدير تم اختياره لأسباب منها كونه يعتبر مادة حافظة".

وأضاف: "من هنا انطلقت لأن الاهتمام بالتراث والثقافة يعطينا احتراماً أمام العالم، ونفذت هذا العمل في أحد البيوت القديمة، ويسمى "رباط الخنجي"، حيث كان ملجأ للأرامل والمطلقات وهذا البيت دخل اليونسكو ".

إلى ذلك، لفت إلى أن منطقة البلد في #جدة_القديمة لها ذاكرة تاريخية عريقة ومهملة، وتابع: "استخدام مادة القصدير في عمل فني سيعطي إحساساً جديداً في الحارة مع سقوط الشمس، إضافة إلى أن الإشعاع المضيء يعطي فضاء جديداً، وأي أحد يمر سيطرح أسئلة حول العمل ويبدأ بالبحث عن إجابات، وهذا الحراك والحوار الذي يتركه العمل في نفوس المارة والأهالي هو ما أهدف إليه بصنع حياة جديدة داخل الحارة من خلال عمل فني".

وعن جديده، كشف العثمان المتخصص في الشبكات أنه يعمل على مشروع في 5 مدن سعودية موزع بين الشمال والجنوب والشرق والغرب، إضافة إلى الوسطى ويربط من خلاله بين العمل الفني والأنثروبولوجيا (علم الإنسان)، وكيفية اكتشاف ذاكرة اجتماعية في الأماكن المهمة في التاريخ السعودي، بالمشاركة مع الناس في كل مكان يقصده.

ماذا قال ترمب لهذا الفنان السعودي عندما صافحه؟
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا