أخبار عاجلة

مبارزة بين برلماني أردني ونظيره الإسرائيلي على الجسر

آخر تحديث: الأربعاء 9 ذو القعدة 1438هـ - 2 أغسطس 2017م KSA 13:16 - GMT 10:16

مبارزة بين برلماني أردني ونظيره الإسرائيلي على الجسر

استجاب #نائب في #الكنيست #الإسرائيلي إلى #تحدٍّ نادر من#رئيس_لجنة_فلسطين_البرلمانية في #الأردن #النائب_يحيى_السعود، حيث دعاه إلى #المبارزة وجهاً لوجه ورجلاً لرجل على #جسر_الملك_حسين_الفاصل بين البلدين، إلا أن النائب الإسرائيلي انسحب من القتال قبل أن يصل السعود إلى المكان ويتحاشا المبارزة التي كانت مقررة الأربعاء.

وتحول النائب في البرلمان الأردني يحيى السعود إلى حديث الساعة في الأردن وعدد من الدول العربية وحتى الأجنبية، إضافة إلى إسرائيل بطبيعة الحال، بعد أن تحدى نظيره الإسرائيلي النائب في الكنيست آرون حازان بالمنازلة، حيث رد حازان بقبول التحدي، بينما دعا السعود أنصاره إلى التجمع صباح الأربعاء لمرافقته إلى الجسر وحضور المبارزة مع النائب الإسرائيلي، لولا أن الأخير تراجع بطلب من رئيس حكومته بنيامين نتنياهو، بحسب ما أعلن السعود ذاته بعد ظهر الأربعاء.

واحتفل أنصار النائب الأردني بما اعتبروه انتصاراً على غريمه الإسرائيلي الذي تراجع عن المبارزة، فيما يعود أصل القصة إلى الهجوم الذي شنه النائب الإسرائيلي عن حزب الليكود آرون حازان على الأردن في أعقاب مقتل اثنين من الأردنيين برصاص حارس السفارة الإسرائيلية، ومن ثم مطالبة الأردن بتسليم القاتل والتهديد باللجوء للمحافل الدولية، وهو الهجوم الذي أغضب السعود ودفعه لدعوة حازان علناً للمباطحة وجها لوجه ورجلاً لرجل، الأمر الذي قبله النائب الإسرائيلي.

وأكد النائب السعود في أعقاب انسحاب الإسرائيلي من المبارزة أنه لم يتعامل مع الأمر إعلاميا، وإن رده كان "غضبة للأردن بصفته نائبا في البرلمان".

وقال السعود في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية في الأردن، إن "قرار الانسحاب الإسرائيلي انتصار للشعب الأردني، وإن نتنياهو عاد لرشده، ويعلم الآن أن الأردنيين يغضبون لبلدهم وقيادتهم وكرامتهم وللأقصى والشهداء"، على حد تعبيره.

كما أكد السعود أنه يحترم الأمن الأردني، وإنه إذا تم منعه من دخول الجسر فإنه سيمتثل لقرار رجال الأمن العام، كما قدم شكره لكافة الأردنيين الذين دعموا موقفه وساندوه، وشدد على أن أي جهة أردنية لم تمنعه من التوجه للجسر، مجددا الدعوة له للمواجهة في أي مكان من العالم.

رئيس لجنة فلسطين البرلمانية في الأردن النائب يحيى السعود

وتداول العديد من العرب والأردنيين صور السعود وتسجيلات فيديو له خلال الساعات الماضية، كما تحولت المبارزة إلى حديث الساعة في الأردن، وانشغل الرأي العام ووسائل الإعلام بها.

وهذا التحدي هو الأول من نوعه في تاريخ العلاقات بين الأردن وإسرائيل، اللذن يرتبطان بمعاهدة سلام منذ العام 1994، فيما تشهد العلاقات بين عمان وتل أبيب توتراً منذ حادثة السفارة الإسرائيلية واستخدام تل أبيب الحصانة لتمكين القاتل من مغادرة الأردن، فيما يطالب الأردن بمحاكمة القاتل وإنزال العقاب بحقه لكونه قتل اثنين من المواطنين الأردنيين.

ويُعتبر النائب السعود أحد أبرز وأشهر البرلمانيين في الأردن وأكثرهم إثارة للجدل، كما يحظى بشعبية واسعة أدت لإعادة انتخابه عدة مرات لعضوية مجلس النواب الأردني.

مبارزة بين برلماني أردني ونظيره الإسرائيلي على الجسر
دليل الأخبار

التالى فيديو.. تفاصيل تحرير ضابط مصري احتجزه إرهابيون

معلومات الكاتب