بالأدلة.. إيران تجند أطفالا أفغان للقتال في سوريا

بالأدلة.. إيران تجند أطفالا أفغان للقتال في سوريا
بالأدلة.. إيران تجند أطفالا أفغان للقتال في سوريا

آخر تحديث: الاثنين 12 محرم 1439هـ - 2 أكتوبر 2017م KSA 04:35 - GMT 01:35

بالأدلة.. إيران تجند أطفالا أفغان للقتال في سوريا

طالب تقرير لمنظمة #هيومن_رايتس ووتش بالتحقيق في مسألة #تجنيد #الأطفال والزج بهم إلى أتون الحرب في #سوريا من قبل #الحرس_الثوري الإيراني، داعياً المجتمعَ الدولي والأممَ المتحدة الى فتح تحقيق في الموضوع وإضافة #إيران إلى القائمة السنوية لمرتكبي الانتهاكات ضد الأطفال.

تبدأ أعمار الأطفال المجندون من 14 عاما ليزج بهم في لواء "فاطميون" وهي جماعة مسلحة أفغانية حصرا تضم حوالي 14 ألف مقاتل بحسب وكالة تسنيم الإخبارية" التابعة للحرس الثوري الايراني وتحظى بدعم من طهران وتحارب إلى جانب قوات نظام الأسد في الصراع السوري.

هذا وبني تقرير هيومن رايتس ووتش على تحقيقات تضمنت صور لمقابر أطفال أفغان ومن خلال مراجعة صور شواهد القبور، وثقت هيومن رايتس ووتش حالات لثمانية أطفال أفغان حاربوا وماتوا في سوريا تشير الكتابة على شواهد القبور إلى أن أعمارهم جميعا تقل عن 18 عاما وقت وفاتهم.

واستطاعت هيومن رايتس ووتش توثيق 3 حالات أخرى لأطفال أعمار إثنين منهم 17 و الثالث 15 عاما، دفنوا في محافظات البرز وطهران وأصفهان على التوالي.

ويوجد في ايران بحسب وزارة الداخلية الايرانية أكثر من 2.5 مليون أفغاني غالبيتهم دون تصاريح إقامة ويتم استغلالهم في الحروب والصراعات بحيث وثقت هيومن رايتس ووتش حالات للاجئين أفغان في إيران تطوعوا للقتال في سوريا أملا في تعديل أوضاع أسرهم القانونية.

بالأدلة.. إيران تجند أطفالا أفغان للقتال في سوريا
دليل الأخبار

السابق أخبار عالمية سرقة بيانات عسكرية أسترالية عبر هجوم إلكتروني
التالى شاهد كيف تعمل السترات الواقية من الرصاص