أخبار عاجلة
بالفيديو.. "العناق الأخير" بين أب وجثة طفله في الغوطة -
هدية مشبوهة إلى الأمير هاري وخطيبته.. و"جريمة كراهية" -
أميركا تحمل روسيا مسؤولية الموت بالغوطة.. وموسكو تناور -
تغريدة استياء من "كايلي جينر".. تفقد سناب شات الملايين -
احذروا ارتداء الملابس الجديدة قبل غسلها.. وهذا السبب! -
الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية حول باقم بصعدة -
الوكالة الذرية: إيران تعتزم بناء مفاعلات نووية بحرية -
اختفاء 100 فتاة في نيجيريا بعد هجوم لبوكو حرام -
التحالف: ما استهدف في صعدة "نقطة عسكرية حوثية" -

أخبار عالمية البابا: بكيت عندما سمعت هذه القصص

أخبار عالمية البابا: بكيت عندما سمعت هذه القصص
أخبار عالمية البابا: بكيت عندما سمعت هذه القصص

دليل الأخبار - آخر تحديث: الأحد 15 ربيع الأول 1439هـ - 3 ديسمبر 2017م KSA 09:03 - GMT 06:03

قال البابا فرنسيس، السبت، إنه بكى خلال سماعه قصصاً أثناء زيارة له إلى بلد يعاني من أزمة لاجئين، وتتعرض فيه أقلية إلى "تطهير عرقي".

واستمع بابا الفاتيكان للروهينغا وهم يروون محنتهم مباشرة، وقال إن اللقاء معهم كان أحد الشروط التي وضعها لزيارة ميانمار وبنغلادش.

ويعد اللقاء مع الروهينغا بادرة رمزية للغاية للتضامن مع الأقلية المسلمة الهاربة من العنف في ميانمار، وأبلغ #البابا الصحافيين على متن الطائرة خلال عودته إلى روما أن اللاجئين بكوا أيضاً.

وقال البابا "كنت أعلم أني سألتقي بالروهينغا لكن لم أعرف أين ومتى، بالنسبة إلي كان هذا أحد شروط الرحلة".

لكن البابا المعروف بصراحته اضطر إلى اعتماد دبلوماسية حذرة خلال زيارته #ميانمار، وهي الأولى لحبر أعظم إلى هذا البلد، متفادياً أي إشارة علنية مباشرة إلى الروهينغا أثناء مناشدته القادة البوذيين تجاوز "الأحكام المسبقة والكراهية".

إلا أنه في بنغلادش تناول الموضوع مباشرة واجتمع في لقاء مؤثر في دكا ببعض اللاجئين الروهينغا من المخيمات البائسة في جنوب بنغلادش.

وقال "بكيت، وحاولت أن أخفي ذلك"، مضيفاً "هم بكوا أيضاً".

وأضاف مخاطباً الروهينغا "أطلب منكم المغفرة نيابة عن هؤلاء الذين أساؤوا إليكم، خصوصاً وسط لا مبالاة العالم".

واستخدم البابا تعبير الروهينغا للمرة الأولى في بنغلادش، بعد أن نصحه رئيس أساقفة يانغون بأن استخدامه في ميانمار قد يشعل التوتر ويعرض المسيحيين للخطر.

وتدفق أكثر من 620 ألفاً من #الروهينغا في الأشهر الثلاثة الأخيرة إلى جنوب بنغلادش، للإفلات مما اعتبرته الأمم المتحدة تطهيراً عرقياً ينفذه الجيش في ميانمار.

وأدلى هؤلاء بروايات متطابقة عن أعمال اغتصاب جماعية وقتل وإحراق قرى نفذها جنود وعناصر ميليشيات بوذية.

التالى مفتي مصر السابق يحدد 10 معايير لاكتشاف المتطرفين