أخبار عاجلة
صناعتنا قوتنا.. تعرف على أكبر معرض عسكري سعودي -

رياضة إيفان "بام بام" زامورانا| الرجل الذي أعاد تشيلي إلى خارطة الكرة

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : جولة سريعة في مشوار النجم التشيلي بمناسبة ذكرى ميلاده الخمسين

يحمل الرقم 18 معاني كثيرة لإيفان زامورانو، فهو اليوم الذي شهد ميلاده في يناير من العام 1967 بالعاصمة التشيلية سانتياجو، ولكن الأهم، هو الرقم الذي عن طريقه حفر اسمه في ذاكرة عشاق انتر والكرة العالمية. 

يتم اليوم إيفان زامورانو، أو إيفان الرهيب كما كان يطلق عليه، عامه الخمسين، وفي تلك المناسبة نصحبكم في جولة في أبرز محطات النجم اتلشيلي في الملاعب. 


البدايات



.Zamorano young

بدأ زامورانو مشواره مع الكرة في نادي صغير يدعى "كوبريسال"،  وبدأ الثنائي رحلتهم مع الكرة معا، فالنادي الذي يخص مدينة صغيرة تهتم بالتعدين لم يكن أتم بعد عامه الثالث في الكرة عندما انضم له زامورانو ابن الثامنة عشر. 

ولعب زامورانو مع كوبريسال خمسة مواسم لم يسجل إلا ثمانية أهداف في 31 لقاء، لكن خلال تلك السنوات الخمس لفت الأنظار عندما خرج معارا لنادي "تراساندينو"، إذ سجل 27 هدفا في 29 لقاء، ليجذب انتباه أندية القارة العجوز. 

 


بدأ الرحلة الأوروبية



.Zamorano Sevilla

نجح نادي سانت جالين السويسري في ضم "بام بام" في 1988 بمقابل زهيد، ليتألق على مدار ثلاث مواسم قضاها في الدوري السويسري، إذ سجل 34 هدفا في 56 لقاء، مظهرا موهبة تهديفية كبيرة، خصوصا في الكرات الرأسية وقدرة جسمانية هائلة، المكونات المطلوبة لرأس الحربة الكلاسيكي في ذلك الوقت. 

ونجح إشبيلية الإسباني في ضم زامورانا في 1990، ليستمر في التطور وإثبات قدراته الهجومية، هذه المرة بتسيجله 21 هدفا على مدار موسمين مع النادي الأندلسي، ليلفت أنظار العملاق الملكي ريال مدريد، الذي دفع 5 مليون يورو، وهو مبلغ كبير وقتها على أي لاعب، لضم التشيلي الشاب. 


التألق مع ريال مدريد



.zamorano real madrid

ولم يخيب زامورانو الآمال، إذ نجح في التأقلم سريعا في العاصمة مدريد وتحول تحت قيادة خورخي فالدانو، المدير الفني للفريق في ذلك الوقت، إلى رأس الحربة الرئيسي للنادي الملكي. 

لم يفز زامورانو مع الملكي بألقاب كثيرة على الصعيد الجماعي، إذ فاز ببطولة الدوري، بطولة للكأس وأخرى للسوبر فقط في سنواته الأربع مع الفريق، لكن على الصعيد الفردي حقق أرقامًا عديدة، إذ توج هدافا لليجا في 1995 برصيد 27 هدفا، وفي نفس الموسم فاز بجائزة أفضل لاعب لاتيني في إسبانيا، الجائزة التي حققها في موسم 1992-1993 كذلك. 

وختم زامورانو مشواره مع مدريد بدخول نادي المائة التهديفي، إذ رحل عن الفريق وفي جعبته 101 هدفا في 173 مباراة. 


تألق جديد في ميلانو



.zamorano 8+1

قرر زامورانو خوض تجربة جديدة في 1996 عندما ترك ريال مدريد وانضم لانتر الذي كان وقتها يسعى للعودة بقوة على الصعيد الأوروبي والمحلي، فقام بضم مجموعة من الأسماء اللامعة مثل رونالدو، زامورانو، دجوركاييف، زانيتي وغيرهم. 

وتحول "بام بام" سريعا إلى معشوق لجماهير ملعب "جيوسيبي مياتزا" بروحه العالية داخل الملعب رغم قلة أهدافه، ففي 101 مباراة على مدار خمس أعوام في ميلانو، سجل زامورانو 25 هدفًا فقط، يبقى أغلاهم ذلك في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي أمام لاتسيو في 1998. 

واشتهر زامورانو في انتر بواقعة تغيير رقم قميصه، إذ كان يرتدي القميص رقم تسعة، لكن وصول روبيرتو باجيو أجبر رونالدو على ترك الرقم عشرة وارتداء تسعة الخاص بزامورانو، ليقرر الأخير ارتداء القميص رقم 18، مع إضافة علامة + في المنتصف بين الرقمين ليصبح المجموع 9 ويبقى مرتديًا قميصه المفضل. 


المشوار الدولي



.zamorano salas 98

اقترن اسم زامورانو على الصعيد الدولي دائما بزميله مارتشيلو سالاس، مهاجم لاتسيو، والسبب هو الثنائية الهجومية الناجحة التي كونها اللاعبان، والتي أعادت الكرة التشيلية للواجهة بعد غياب. 

ونجح منتخب تشيلي بقيادة الثنائي في العودة لنهائيات كأس العالم في 1998 بعد 14 عاما من الغياب، ورغم عدم تسجيل زامورانا لأي هدف في المونديال، لكن كان من العوامل الأساسية في تألق الفريق ووصوله للدور الثاني بعد التعادل مع إيطاليا في دور المجموعات. 

وقاد زامورانا تشيلي لإنجاز تاريخي في أوليمبياد 2000 بسيدني عندما حقق الفريق الميدالية البرونزية، إذ سجل وقتها ستة أهداف، منها هدفي الفوز على الولايات المتحدة في لقاء تحديد المركز الثالث، ليتوج هدافا للبطولة. 

وفي المجمل لعب زامورانو 69 لقاء مع المنتخب، وسجل 34 هدفا. 


ختام المشوار



.Iván Zamorano

ترك زامورانو انتر في 2001 للالتحاق بنادي كلوب أمريكا المكسيكي، والذي لعب معه موسمين، توج فيهم بلقب بطل دوري الذهاب، قبل أن يرحل في 2003 وينضم لفريق كولو كولو، أشهر أندية بلاده، ليحقق حلم طفولته باللعب للنادي العريق، إذ اعتزل اللعب في صفوفه بعد مشوار قصير دام 14 لقاءً فقط، سجل فيهم ثمانية أهداف. 

ويتولى زامورانو حاليا مهمة المدرب المساعد لمنتخب تشيلي تحت 18 عاما، كما يساهم في النشاطات الخيرية الخاصة بناديه السابق انتر.  

رياضة إيفان "بام بام" زامورانا| الرجل الذي أعاد تشيلي إلى خارطة الكرة
دليل الأخبار

التالى رياضة الدوري المصري- الزمالك يواصل نزيف النقاط وسقوط جديد امام إنبي

معلومات الكاتب