الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

مدير تعليم مكة يشبّه " مرض الجرب " ب " الزكام "

قال : البعض هوّل المرض وجعله مطيّة لمطالبات أخرى

شبّه مدير تعليم منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، مرض الجرب المنتشر بين صفوف الطلاب والطالبات بمدارس تعليم المنطقة، ب " مرض الزكام "، مشيراً إلى أنه ليس بخطير ولا يؤدي إلى الوفاة.

وقال الحارثي خلال اجتماعه مع قادات المدارس على مسرح مدارس المعرفة الأهلية بحي الإسكان اليوم :" مرض الجرب ليس بخطير ولا يؤدي إلى الوفاة وهو عبارة عن مرض جلدي يتم علاجه خلال ثلاثة أيام عن طريق استخدام بعض الدراهم أو الأقراص، وهو مرض مثله مثل " الزكام " والأنفلونزا الأخرى التي يصل الشفاء فيها إلى سبعة أيام.

وأشار إلى أنه عند زيارته للوقوف على المدارس وجد الأمر طبيعي بعكس ما كان يتصوره من تهويل للمرض، مؤكداً أن الحالات في المدارس محصورة ومعدودة.

ولفت إلى أن البعض استخدم المرض والترويج له مطيّة لمطالبات أخرى ككثافة أعداد الطلاب في الفصول الدراسية في المدارس المسائية وما شابه ذلك.

وكانت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة مكافحة الأمراض المعدية، أكدت اليوم في إحصائية جديدة أن عدد الحالات المصابة بهذا المرض والمكتشفة بالمدارس حسب الجنسيات بمكة بلغ 619 حالة، فضلاً عن تلقيها عدة بلاغات اشتباه بالمرض في 25 مدرسة بنين و بنات.

قد تقرأ أيضا