الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

أخبار محلية السعودية تدين وتتضامن مع بريطانيا

دليل الأخبار - حسن النجراني (لندن)، «عكاظ» (الرياض)

[email protected]

[email protected]

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للانفجار الذي وقع بمدينة مانشستر بالمملكة المتحدة، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. وجدد المصدر في بيان أمس (الثلاثاء)، تضامن السعودية ووقوفها إلى جانب المملكة المتحدة، مؤكدا ضرورة تضافر كافة الجهود الدولية للقضاء على آفة الإرهاب والتطرف.

وقدم المصدر العزاء والمواساة لذوي الضحايا وللمملكة المتحدة الصديقة حكومة وشعبا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

فيما دعت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، جميع المواطنين السعوديين الموجودين في مانشستر إلى توخي الحيطة والحذر والابتعاد عن أماكن التجمعات ومتابعة تعليمات الشرطة المحلية. وأشارت السفارة في بيان لها أمس، إلى أنه في حال حدوث أي طارئ، يتوجب الاتصال بالسفارة على الرقم (00442079173000).

من جهة أخرى، قدم سفير خادم الحرمين الشريفين في بريطانيا الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز تعازي المملكة العربية السعودية الصادقة للشعب البريطاني بعد الهجوم الجبان الذي استهدف مدينة مانشستر، وأضاف في تغريدة له أمس (الثلاثاء) قائلا «إن دعاءنا وتعاطفنا الصادق مع الضحايا وعائلاتهم وإن المملكة مستمرة في العمل مع المملكة المتحدة في الحرب العالمية ضد الإرهاب».

وتعرضت مانشستر البريطانية أمس الأول لعملية إرهابية. المدينة الحالمة تضم أكبر أندية بريطانيا مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، ويشكل الأجانب المهاجرون نحو نصف مليون من عدد سكانها الأصليين والذين هم قرابة المليون ومائتي ألف، وتضم مساجد ومعابد لجميع الطوائف والأديان. وتبلغ المساجد الإسلامية في المدينة نحو 30 مسجداً، ما جعل هذه المدينة تعيش تميزا حضارياً أسهم في تطورها اقتصاديا وسياحيا واجتماعياً.

المانشستراويون كما يحلو للعرب تسمية أهلها بدأت من بلدهم الثورة الصناعية وازدهرت تجارة القطن وغيرها من الصناعات وأسهمت المدينة الثالثة في عدد السكان بعد لندن وبرمنغهام في دفع الاقتصاد البريطاني نحو أفق أوسع، وتضم ثلاث جامعات رئيسية هي جامعة مانشستر الأم ومانشستر ميتروبوليتان وسالفورد، وتضم آلاف الطلبة الدارسين فيها.

ويدرس في مدينة مانشستر البريطانية أكثر من ستة آلاف طالب وطالبة من المملكة في اللغة ودرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وبحسب ما صرحت عنه السفارة السعودية بلندن أنها تؤكد متابعتها المستمرة لآخر المستجدات مع السلطات البريطانية وحتى الآن لم تبلغ السفارة بتعرض أي مواطن سعودي لأذى.


قد تقرأ أيضا