المخدرات سلاح إيران لتمويل الحوثيين في اليمن

المواطن - وكالات

على مدى سنوات عدة تواصل إيران إمداد الحوثيين بالسلاح والمتطوعين للقتال في صفوفه من أبناء الدول الإفريقية مستغلة بذلك أموال المخدرات التي تتدفق على الحرس الثوري الإيراني والأجهزة التي تدير وتخطط للعمليات الإرهابية في العديد من دول المنطقة.

وبحسب مصادر  مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية، فإن الحرس الثوري الإيراني بدأ في استخدام طريق جديد عبر الخليج لنقل شحنات أسلحة سرية إلى الحوثيين في اليمن، حسب إفادة وكالة «رويترز».

وكانت مصادر إقليمية وغربية أبلغت رويترز في مارس الماضي أن إيران ترسل أسلحة ومستشارين عسكريين إلى الحوثيين إما مباشرةً إلى اليمن أو عبر الصومال، غير أن هذين المسارين كانا ينطويان على مجازفة الاحتكاك بسفن منظمة البحرية الدولية التي تقوم حالياً بدوريات في خليج عمان وبحر العرب.

وأكدت مصادر غربية وإيرانية أنه على مدار الشهور الستة الماضية بدأ الحرس الثوري الإيراني البحث  عن سُبلٍ جديدة للتحايل على حظر نقل أسلحة لحلفائه الحوثيين، وفي هذا المسار تَنقل السفن الإيرانية عتادًا إلى قوارب أصغر في أعلى الخليج، حيث تواجه تدقيقاً أقل.

وأكد مسؤول إيراني كبير: أنه يتم تهريب أجزاء الصواريخ وبطاريات الإطلاق والمخدرات إلى اليمن عبر الخليج، الذي يستخدم أحياناً؛ لنقل النقود، مضيفاً أن ما تم تهريبه مؤخرًا، أو على وجه الدقة في الشهور الستة الماضية هي أجزاءٌ لصواريخ لا يمكن إنتاجها في اليمن.

وتعول إيران بشكل كبير على استخدام الأموال والمخدرات لتمويل أنشطة الحوثيين، وقال محققون مستقلون من الأمم المتحدة يراقبون العقوبات على اليمن، لمجلس الأمن في أحدث تقرير سري نشر لهم إنهم ما زالوا يحققون بشأن ممرات محتملة لتهريب الأسلحة.

وقد أكدت مصادر ملاحيّة وأمنية غربية حدوث زيادة في الأنشطة المريبة لسفن ترفع علم إيران في المياه القريبة من الكويت منذ مارس.

الجدير بالذكر أن الخارجية الكويتية قد صرحت اليوم بأنه لا صحة لاستخدام المياه الإقليمية الكويتية لنقل الأسلحة للحوثيين.


ِشارك على الفيس بوك
ِشارك على جوجل بلس
ِشارك على تويتر

اسأل حساب المواطن

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :



التالى طقس الأحد.. سماء غائمة جزئياً وسحب رعدية على مرتفعات 3 مناطق

معلومات الكاتب