أخبار عاجلة
شاهد حلقة مرايا تناقش "حال" الرقة بعد داعش -
وظيفة فنية شاغرة لدى شركة عِلم بالرياض -

الداخلية وأمن الدولة يضربان بيد من حديد.. تفكيك خلية تحريض وإطاحة بمروجي شائعات

المواطن - محمد عبدالواحد

جهود مكثفة تبذلها وزارة الداخلية وجهاز أمن الدولة في حفظ الأمن والاستقرار ومنع المساس بلحمة المجتمع السعودي، كللت بضبط مجموعتين مفسدتين إحداهما خلية إلكترونية امتهنت التحريض ضد الأمن القومي، والأخرى حاولت إثارة الفتنة والنعرات القبلية.

والبداية كانت بإنجاز جديد يحسب لجهاز أمن الدولة بعد 74 يومًا من إنشائه، بتمكنه من رصد وضبط 22 شخصًا أحدهم قطري والبقية من الجنسية السعودية، امتهنوا استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لنشر موضوعات مختلفة تؤلب على الشأن العام، وتؤجج المشاعر تجاه قضايا لا تزال محل النظر أو تجاه مصلحة اقتضتها حاجة الناس ومتطلباتهم لتعطيلها والحيلولة دون الانتفاع بها، والتحريض بشكل مباشر وغير مباشر لارتكاب أفعال مجرمة شرعًا ونظامًا.

وعلى صعيد آخر، تمكنت وزارة الداخلية من رصد وضبط 24 شخصًا تورطوا في إثارة الفتنة والنعرات القبيلة وروجوا الإشاعات، على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن قضية اجتماعية في منطقة حائل، ليمنع بذلك رجال الأمن ارتكاب جرائم لا تحمد عقباها، والتصدي لمحاولة التأثير على سير الإجراءات النظامية في قضية منظورة قضائيًّا.

وتتزامن مجهودات وزارة الداخلية وجهاز أمن الدولة مع حمالات عدائية ضد المملكة في وسائل إعلام محرضة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بدعم وتمويل من تنظيمي الإرهاب الملالي الإيراني والحمدين القطري، بالتعاون مع وكلائهما من التنظيمات الإرهابية والفئات الضالة بالمنطقة.

وتمكنت القوات الأمنية والاستخباراتية التابعة لجهاز أمن الدولة من كشف مخططات التحريض الإعلامي ضد المملكة وتفكيك بعض الخلايا الإلكترونية خلال الآونة الأخيرة، حيث فضحت مصادر استخباراتية النظام السري لعمل لجان الفتنة الإلكترونية القطرية والإيرانية في نشر أباطيلها، والتي تتبع عدة خطوات تبدأ بتوزيع المعلومات من قبل اللجان المركزية لهذه اللجان، تليها مرحلة تحديد محاور حرق المشروع المستهدف أو الشخصية السياسية، وقد يتطلب الأمر تصميم صور مفبركة أو ساخرة، ثم المرحلة الثالثة وهي توزيع المهام علي المجموعات الثلاث “الشبكات الإخبارية” و”الحسابات الإلكترونية السوداء” و”العناصر المحرضة البارزة”، بحيث تقوم كل مجموعة وفق طبيعة عملها المُحرض.

كما تتقمص هذه القنوات واللجان الإلكترونية المفسدة دور المواطن المحارب للفساد بسياسات “دس السم في العسل”، والتشكيك في مقدرات المملكة ومنجزاتها، لاسيما برامج النمو ورؤية 2030 التي تحدث عنها العالم وغيرها، بهدف نشر ثقافة الإحباط في أوساط الشباب والمجتمع السعودي.

ويتصدى رجال أمن الدولة بقوة وحزم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره، بما يعكس قيامه بدوره المنوط به في ردع المتآمرين والمفسدين، ومكافحة الإرهاب أمنيًّا واستخباراتيًّا ومراقبة تمويله ومحاربة التطرف.

ووجه جهاز أمن الدولة خلال الفترة الماضية عدة رسائل واضحة بأنه سيقف بكل حزم وصرامة أمام الخونة والعملاء ومثيري الفتنة، ومساعيهم في نشر الأكاذيب والأراجيف والإخلال بأمن المجتمع وسلامة أفراده.

والإنجازات والتضحيات الواسعة جعلت جهاز أمن الدولة محل إشادة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ نظير تعامله مع التطرف والإرهاب باحترافية، بدءًا من رصد الأنشطة الاستخباراتية حتى ضبط الجناة، ومنع المساس بأمن واستقرار ولحمة المجتمع.

يذكر أنه قد صدر أمر ملكي في يوليو الماضي، بإنشاء جهاز رئاسة أمن الدولة، ويرتبط برئيس مجلس الوزراء.. على أن يربط الجهاز المؤسسات الأمنية كافة، وتعيين عبدالعزيز الهويريني رئيسًا له بمرتبة وزير، مع استمراره مديرًا عامًّا للمباحث العامة.

ويضم الجهاز كلًّا من المديرية العامة للمباحث، وقوات الأمن الخاصة، وقوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن، والإدارة العامة للشؤون الفنية، ومركز المعلومات الوطني، وكافة ما يتعلق بمهمات الرئاسة، بما في ذلك مكافحة الإرهاب وتمويله والتحريات المالية.

إقرأ ايضا :
ِشارك على الفيس بوك
ِشارك على جوجل بلس
ِشارك على تويتر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


1cb3899ace.jpg

السابق بالصور.. إصابة 25 طالبة في حريق مدرسة بنات بمكة
التالى السفير الرسي : زيارة الملك لروسيا تتويجاً لمرحلة متميزة ومهمة