أخبار عاجلة
الاتحاد يستعد للباطن بالتركيز على الجوانب الفنية -
الصين تفتتح ثاني أعلى مبنى في العالم بمدينة شنغهاي -
الاتحاد يستعد للباطن بالتركيز على الجوانب الفنية -
الصين تفتتح ثاني أعلى مبنى في العالم بمدينة شنغهاي -
الملك سلمان في خطابه السنوي: هذه رسالة السعودية للعالم -

بالصور.. ليست S-400 فقط.. هكذا وصل التعاون العسكري بين روسيا والمملكة لذروته

المواطن - محمود نبيل - ترجمة:

شملت زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لروسيا في الوقت الحالي، العديد من أوجه التعاون بين البلدين على كافة الأصعدة والمستويات، فبجانب العشرات من الاتفاقيات التي قام المسؤولين من البلدين بتوقيعها خلال الساعات الماضية، شملت مجالات مثل التجارة والصناعة والاستثمار، بالإضافة إلى الدخول في تعاون عسكري موسع بين البلدين.
التكنولوجيا العسكرية
ووقع الطرفين مجموعة من الاتفاقات العسكرية التي من شأنها أن تسهم في توسيع نطاق التعاون في هذا المجال، لاسيما وأن روسيا تعد واحدة من أفضل البلدان المصنعة للأسلحة في العالم، كما أن المملكة تسعى -وفق رؤيتها المستقبلية 2030- لتنويع مصادر الدخول والاعتماد على التكنولوجيا والتقنيات الحديثة بشكل رئيسي على مستوى العديد من المجالات.
وحرصت المملكة على الاستفادة من التقنيات العسكرية الروسية، حيث وقعت مجموعة من الصفقات التي تسمح لها بنقل جانب من التقنيات الفنية العسكرية إلى المملكة خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى تدريب الكوادر السعودية للعمل عليها بشكل متقن وعلى مستوى عال.


صواريخ S- 400
وتعد أكثر أنواع منظومات الدفاع الجوي الروسي تطورًا في العالم، وهي واحدة من الوسائل الدفاعية التي عملت بشكل رئيسي في القوات الروسية منذ سنوات قليلة، لاسيما وأنها تمثل نموذج للتطور التقني في التعامل مع الأهداف وملاحقة أكثر من طائرة وصاروخ في وقت واحد.
وتعتبر المنظومة الدفاعية هي أحدث وسائل التغطية الجوية، ونموذج أكثر من رائع على مستوى الشبكات الدفاعية المعقدة غير القابلة للاختراق بمعرفة الصواريخ أو الطائرات المقاتلة، كما أنها تمتلك رادرًا قويًا قادر على الكشف عن الأهداف والتعامل معها من مسافات بعيدة.


أسلحة روسية
وأفادت التقارير الروسية، بأن الاتفاقات الخاصة بالتعاون العسكري بين السعودية وروسيا، قضت بحصول المملكة على قاذفات صواريخ متقدمة من طراز “توس-1a”، إضافة إلى قاذفات صواريخ ذات تقنيات فريدة من طراز “كورنيت – إم”، فضلًا عن بنادق “أك-103″.
وبالاتفاق مع شركة” روزوبورونيكسورت”، وهي إحدى الشركات الروسية العاملة في مجال تصنيع الأسلحة بشكل رئيسي، سوف يعمل الجانب الروسي على استدامة نقل التكنولوجيا وصناعاتها في السعودية، ومن ثم تطوير منتجات صناعة الدفاع في المملكة وإنتاجها لخلق أساس لتحقيق تقدم هام على الصعيد العسكري.


إقرأ ايضا :
ِشارك على الفيس بوك
ِشارك على جوجل بلس
ِشارك على تويتر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


e591235c67.jpg

بالصور.. ليست S-400 فقط.. هكذا وصل التعاون العسكري بين روسيا والمملكة لذروته
دليل الأخبار

السابق "إطعام" تحصد جائزة "خالد الفيصل" للاعتدال في المبادرات المؤسسية
التالى بالفيديو.. طلاب مدرسة بحائل يستقبلون مديرهم المتقاعد بالأحضان والقبلات