أخبار عاجلة

"إخاء" تطلق مبادرة "حذاري" لتوعية الأيتام بمخاطر الحوادث المرورية

استهدفت 50 شاباً من الفئة العمرية 18- 20 عاماً خلال أسبوع

نفّذت جمعية "إخاء"، الأسبوع الماضي، مبادرة "حذاري" الموجهة لأبناء الأيتام، ضِمن مبادرات "إخاء" لرفع الوعي لدى الأبناء الأيتام، والتوعية بأسباب الحوادث المرورية ونتائجها القاسية على الشباب وطرق الوقاية منها، برعاية شركة أكسا للتأمين التعاوني.

وتستهدف مبادرة "حذاري" 50 ابناً من الفئة العمرية 18- 20 عاماً.

وامتدت المبادرة لأسبوع كامل على ثلاثة مراحل؛ تَمَثّلت المرحلة الأولى في ورشة عمل لعرض تفاصيل المبادرة على الأبناء، وتحديد الجدول الزمني لها، وتحميل تطبيق "كلنا أمن" وشرح تفاصيله للمشاركين، وعمل استبيان قبلي لقياس مستويات التعلم المعرفي حول الثقافة المرورية لدى الأبناء، واستطلاع حول: (السرعة التي يسير بها الأبناء بالسيارة، وعدد الحوادث المروية، وعدد المخالفات التي حصل عليها.. إلخ)، وتشكيل فريق تطوعي من أبناء "إخاء" خاص بالمبادرة.

وفي المرحلة الثانية تُرَكز المبادرة على زيارة جهات مثل: (مستشفيات، الهلال الأحمر، مدينة الأمير سلطان الإنسانية)، ويقدم خلالها الأبناء الأيتام الهدايا الرمزية للمرضى، بالإضافة إلى التنسيق مع جهات خاصة بلتبرع بالدم لمرضى الحوادث المرورية، والتنسيق مع جهات تساهم في إنجاح المبادرة (دلة لتعليم السيارات، غرفة عمليات مرور الرياض)، واستضافة أحد منسوبي الإدارة العامة للمرور للتحدث عن السلامة المرورية، وأحد المفحّطين السابقين للحديث عن تجربته مع التفحيط وأضراره، وزيارة معرض الإدارة العامة للمرور، وأخيراً إقامة مسابقة ثقافية تتحدث عن السلامة المرورية.

وفي المرحلة الثالثة تم تقسيم الأبناء المشاركين في برامج وأنشطة المبادرة كلٌّ حسب حالته (دارس، عاطل، موظف)، وإعادة الاستبيان البعدي لقياس مستوى تقدم المعرفة للثقافة المروية وقياس نجاح المبادرة، وبعد شهرين من نهاية المبادرة؛ يتم إعادة الاستطلاع لمعرفة تطور الأبناء وتحسن القيادة ونزول عدد المخالفات المرورية لنسبة الصفر.

بدوره أكد المدير العام التنفيذي لـ"إخاء" همام بن ناصر بن جريد، أن مبادرة "حذاري" تأتي ضِمن حزمة من البرامج والأنشطة والمبادرات التي تستهدف "إخاء" من خلالها الأبناء الأيتام؛ لتوعيتهم وتثقيفهم في كل الجوانب الحياتية؛ لرفع معدل الوعي الثقافي والمعرفي للأبناء؛ مشيراً إلى أن "إخاء" تسعى في استراتيجيتها "إخاء 2020" إلى تغطية كل الجوانب الحياتية للأبناء، ولا تكتفي فقط بتقديم الخدمات الأساسية كالإعاشة وغيرها؛ وذلك لخلق شباب واعٍ ومثقف، قادر على صناعة المستقبل بوعي وإدراك.

يُذكر أن المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام "إخاء"؛ أنشئت بقرار مجلس الوزراء الموقر؛ لتكون رافداً مكملاً لرعاية الأيتام ذوي الظروف الخاصة "مجهولي الأبوين"، بعد نهاية مدة إقامتهم بالدور والمؤسسات الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وتقدم "إخاء" الرعاية الشاملة للأيتام بداية من توفر المتطلبات الأساسية، مروراً بالتمكين، وانتهاءً بالاستقلال الذاتي.. وترعى "إخاء" أكثر من 2055 يتيماً ويتيمة، وتُقَدم لهم الرعاية الشاملة من خلال 10 فروع منتشرة في 10 مدن بالمملكة.

"إخاء" تطلق مبادرة "حذاري" لتوعية الأيتام بمخاطر الحوادث المرورية
دليل الأخبار

السابق نائب أمير مكة يتفقد مشروع تطوير الواجهة البحرية بجدة
التالى فلكية جدة: سماء السعودية تشهد وصول شهب "الأسديات" السبت المقبل