الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

مصرفيون ومحللون عالميون: حملة القضاء على الفساد في السعودية تسرِّع الإصلاحات

أكدوا أنَّه أضرَّ بالاقتصاد لوقت طويل

دفعت قرارات التطهير لنخبة من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال في السعودية سوق الأسهم في المملكة إلى الهبوط لوقت قصير يوم الأحد، لكن الأسعار لم تلبث أن تعافت لتغلق السوق على ارتفاع مع رهان المستثمرين على أن تلك الحملة ربما تعزز الإصلاحات على الأجل الطويل.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصرفيين ومحللين أن حملات القضاء على الفساد ستساعد الاقتصاد والمضي قدمًا نحو الإصلاحات، بعد أن أضرت مشكلة الفساد بالاقتصاد لوقت طويل.

وتعافى المؤشر الرئيس للسوق السعودية بعد هبوطه في أوائل التعاملات بنحو 2.2 % يوم الأحد ليغلق على ارتفاع طفيف، وتراجعت الأسهم المرتبطة ببعض المحتجزين، مثل أسهم المملكة القابضة المملوكة للأمير الوليد بن طلال، لكن أسهم معظم البنوك ارتفعت في علامة على تفاؤل اقتصادي.

وقال أستاذ دراسات الشرق الأدنى بجامعة برنستون برنارد هيكيل: "إنها خطوة تحظى بشعبية وهو أمر منطقي نظرًا لأن من تم القبض عليهم من الأمراء ورجال الأعمال والبيروقراطيين فاسدون، يتلقون عمولات ومتورطون في جميع أشكال الصفقات المشبوهة".

ويرى الكثير من المسؤولين التنفيذيين بالشركات أن الحملة خطوة مهمة للقضاء على الفساد، وستكون هناك جهود أكبر وكل ذلك سيُساعد الآن في البدء في مشروعات التنمية.

قد تقرأ أيضا