الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

أخبار محلية الادعاء: دخول الأبناء إلى «أبشر» دون علم آبائهم.. تزوير!

دليل الأخبار - عدنان الشبراوي (جدة)

[email protected]

صنفت هيئة التحقيق والادعاء العام قضايا الأبناء الذين يدخلون إلى نظام أبشر دون علم آبائهم (أصحاب الحساب)، بغرض إصدار تصاريح السفر.. صنفت ذلك بأنه من قضايا انتحال شخصية الغير ومجرمة في النظام الجزائي (التزوير)، وعلمت «عكاظ» أن هيئة التحقيق والادعاء العام قررت في تعميم على فروعها في السعودية اعتبار ذلك قاعدة لجميع الحالات المنظورة، ويشار إليها كقاعدة ويعاقب المتهم بالجزاءات الواردة في المادة الثامنة من نظام التزوير.

وعزت الهيئة ذلك إلى أنه «بناء على ما عرضه المشرف على قضايا الأمن الوطني بشأن قضية لأحد المتهمين دخل على نظام أبشر، مستخدما حساب والده وإصداره تصريح سفر دون علم والده». وأضافت الهيئة أن المشرف اقترح تشكيل لجنة لدراسة الوصف الجرمي لهذه الواقعة والنظام الذي ينطبق على مثل هذه الحالات، وتشكلت لجنة من دائرة قضايا الأمن الوطني ودائرة جرائم الوظيفة العامة والمكتب الفني لدراسة الأمر، وانتهت اللجنة إلى أن المتهم دخل منتحلا شخصية الغير (شخصية والده)، ودون وقائع غير صحيحة، وبالتالي ينطبق بحقه مقتضى المادة الثانية من النظام الجزائي لجرائم التزوير، ويعاقب بالجزاءات الواردة في المادة الثامنة من النظام، وتقرر اعتماد رأي اللجنة في هذه الوقوعات واعتبارها قاعدة.

وكانت الجهات المختصة رصدت شكاوى من عائلات أفادت فيها أن بعض افرادها دخلوا خلسة إلى نظام أبشر وأصدروا لأنفسهم تأشيرات سفر إلى الخارج دون علم ولي الأمر ما تسبب في إشكالات لهم بالخارج.

وعلق على ذلك المحامي والموثق في وزارة العدل سعد الباحوث، مشيرا إلى أن عقوبات المادة الثامنة من نظام التزوير تنص على «من زور محرراً منسوباً إلى جهة عامة أو أحد موظفيها بصفته الوظيفية أو إلى أحد أشخاص القانون الدولي العام أو أحد موظفيه بصفته الوظيفية إذا كان للمحرر حجية في المملكة، يعاقب بالسجن من سنة إلى خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال»، والعقوبة رادعة لمقدمي ومستخدمي المعلومات غير الصحيحة في نظام أبشر وينعقد الاختصاص فيها للدوائر الجزائية في المحاكم.


قد تقرأ أيضا