الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

بعد 15 يوماً من غيبوبة حريق "الدفاية".. هذا أول ما سأل عنه البطل "العنزي"

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

أصيب قبل 4 سنوات وفقد حاسة الشم ..قال لـ"سبق": بكاء الأطفال نقلني للعناية

تصوير : عبدالملك سرور

بعد نحو 15 يوماً من غيبوبة حريق "الدفاية" في حي "أجا" بحائل ؛ فاق رجل المطافي البطل مشعل بن فريح العنزي مذهولا وهو يجد نفسه في غرفة صغيرة ،محاطا بعدد من الأطباء وأجهزة الإنقاذ والمتابعة بمستشفى قوى الأمن بالرياض ؛ متسائلا عن مصير الأم وأطفالها وزملائه الذين باشروا معه الحريق.

وقال المنقذ "العنزي" لـ"سبق" تلقينا بلاغ الحريق وباشرنا الحادثة ، وفور وصولنا شاهدت أطفالا من النافذة يستنجدون ، وعلمنا حينها أنهم بصحبة والدتهم ، ودخلت وزميلي صلاح الشلاقي لإنقاذهم ، وحتى تلك اللحظة لا أعرف ماذا جرى بعد ، سوى أنني الآن في العناية المركزة بـ"قوى الأمن" بالرياض.

وعن خطة العلاج التي تمت للبطل "العنزي" أفاد محمد بن حسين الفيفي استشاري عناية مركزة وأمراض صدرية رئيس قسم الباطنة، أنه تم التواصل مع إدارة التنسيق الطبي في مستشفى قوى الأمن بالرياض ،واستقبال التوجهيات من قبل مدير المستشفى الدكتور سليمان السحيمي وجرى تشكيل فريق طبي متكامل لتلقي الحالة واتضح أن المريض كان في وضع خطير حتى في النقل من منطقة حائل إلى الرياض وتم نقل المريض بالاخلاء الطبي ، وعند وصوله باشر الفريق المكون من اثنين استشاريين واثنين أخصائيين وطاقم تمريض كامل وعلاج طبيعي، وعلى الفور وُضع المريض على تنفس صناعي، وكان تركيز الأكسجين عاليا جداً ، وتم التأكد من العلامات الحيوية الموجودة للمريض.

وتابع "الفيفي" ، بدأت خطة العلاج التي تتضمن المحافظة على سلامة المريض العصبية والعضوية ، حيث أن المرضى الذين يتعرضون للحريق هم أكثر ضررا على الدماغ والأعضاء الطرفية ، وتم عمل منظار للمريض إثر استقرار حالته بعد عدة أيام من قبل الدكتور أحمد الجباري ، ولم نجد أية حروق بالغة بالرئتين ، ثم كما هو متبع جرى عمل خطة علاجية يومية على حسب حالة المريض ،وتمكنا -بفضل الله- من إفاقة المريض من التخدير وإخلائه عبر أنبوب التنفس الصناعي -نحمد الله- أن المريض في حالة مستقرة جدا ، وفي الوضع الحالي يتنفس طبيعيا،ووظائف الرئتين جيدة ،ونأمل من الله أن يعود إلى عمله بعد عدة أسابيع بكامل قوتة ومثل هذا الشاب يفخر الوطن بجنود أمثاله الذين يضحون بحياتهم من أجل المواطن، وفخر لنا نعمل معه كانت توجيهات الإدارة العليا ويمثلها الدكتور سليمان السحيمي ومساعده والإدارة الطبية عبد المجيد الشيحة والدكتور فيصل الرشيدي والدكتور خالد المطيري يتابعون على مدار الساعة وضع المريض ،كذلك لا ننسى كافة أفراد الفريق الطبي ممثلين بالدكتور أحمد الجباري.

وعن نوع الإصابة التي تعرض لها البطل "مشعل" قال الدكتور "الفيفي" أن المصاب تعرض لدخان كبير أثناء الإنقاذ وتسبب بإستنشاق كمية كبيرة من أول أكسيد الكربون مما أدى لتأثر رئتيه للتنفس والقدرة العصبية مما وضعه في مرحلة هيجان، ثم أصبح توقف التنفس استرعى على المنافس الصناعية كاملة ، ونأمل من الله ألا يكون هناك مضاعفات ، وفِي الغالب إذا كانت الاستفاقة كما في مشعل أتوقع أن يعود بكامل قواه العقلية والصحية التامة.

من جانبه قال الشيخ "فريح العنزي" والد البطل المصاب :أشكر كل من وقف مع مشعل وعلى رأسهم وزير الداخلية ،وأيضا أمير منطقة حائل الذي اتصل بي مطمئنا على حالة الإبن ، ونشكر وزير الداخلية على مبادرته بنقل مشعل من حائل إلى الرياض بواسطة إخلاء طبي ،والحمد الله مشعل بخير وهو ولدي الوحيد ، وله أعمال بطولية وتضحيات في سبيل إنقاذ الأرواح ،وقبل أربع سنوات حدث له موقف مشابه ، فقد تعرضت مدرسة للحريق ، ودخل وسط الفصول والمرافق بشجاعة وإقدام ، وأدى المهمة بنجاح ، وأصيب فيما بعد بفقد حاسة الشم إلى الآن .

وحول إصابة فلذة كبده في حريق "الدفاية" بحي "أجا" قال "فريح" : تلقيت الخبر الساعه 6:30 مساءً من زميله الذي طرق باب منزلنا وأخبرني بإصابة الإبن ، واختلطت حينها مشاعر الحزن بالفخر ، وتوجهت فورا للمستشفى وشاهدته بغيبوبة تامة ، وأصيبت والدته بإنهيار نفسي ، كونه إبنها الوحيد ، والآن وضعها الصحي مستقر ،والحمد الله على قضائه وقدره.

وتابع والد "العنزي" ، بعد أن أمضى البطل 15 يوماً في العناية المركزة ، هاهو يستعد لمغادرتها بفضل الله ثم جهود الأطباء وخدمات مستشفى قوى الأمن الرائعة ، ووجدنا الرعاية والمتابعة ، وحسن التعامل.

بعد 15 يوماً من غيبوبة حريق

بعد 15 يوماً من غيبوبة حريق

بعد 15 يوماً من غيبوبة حريق

بعد 15 يوماً من غيبوبة حريق

قد تقرأ أيضا