الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

"الأطول والأعنف" تغازل أجواء المملكة.. وموقع بريطاني يشذ بـ 6 فوائد للبرد!

منها تحفيز الدورة الدموية بالوجه والجسم مما يقلل الالتهابات والتورم حول العين

في الوقت الذي تتأهب فيه مناطق عدة بالمملكة لموجة باردة خلال الأيام القادمة وُصفت بأنها "الأطول والأعنف والأبرد"، فاجأ موقع بريطاني متخصص متابعيه بتقرير يرصد فوائد عدة للبرد.

فعلى الرغم من أن الطقس البارد في فصل الشتاء قد يتسبب في جفاف بشرتك، وهو ما يجعل وجهك شاحباً وشفتيك مشققتين، لكن المفاجأة أن البرد يمكن أن يكون مفيداً في بعض الأوقات لبشرتك، حسب أحد جراحي التجميل الذي يقدم 6 أسباب تجعل برودة الجو مفيدة، في تقرير نشره موقع لدكتور بريطاني نقلته منصات إخبارية عدة؛ حيث تتمثل الفوائد في التالي:

1- ينظف المسام

يمكن أن يعمل الطقس البارد كمستحضر منظف يقلل من التكتلات في الوجه، وإبقاء المسام غير مرئية، كما يساعد الطقس البارد أيضاً على منع إفراز الزهم أو المواد الدهنية التي تقاوم الماء بين البشرة والشعر، وهو ما يحد من لمعانها ويقلل من ظهور الحبوب.

2- يساعدك على نوم أفضل

الحصول على نوم جيد ليلاً مهم جداً لصحة البشرة، ويقلل من الهالات السوداء حول العين، وهو ما يجعل وجهك أكثر إشراقاً في الصباح؛ حيث يعاني معظمنا من الأرق في ليالي الصيف؛ بسبب ارتفاع درجة الحرارة، لكن الجو البارد يحاكي الانخفاض الطبيعي لدرجة حرارة الجسم الذي يحدث بعد ساعتين تقريباً من الصعود إلى السرير.

3- يقلل من التورم

يحفز الطقس البارد الدورة الدموية في الوجه والجسم، مما يقلل من الالتهابات والتورم حول العين والوجه.

4- يجدد البشرة

عليك تجربة غسل وجهك بالماء البارد عند استيقاظك في الصباح؛ حيث يساعدك ذلك على شد بشرتك وإبقائها نابضة بالحياة ومشرقة، فما بالك بالاستحمام بماء بارد؛ حيث تعمل المياه الباردة على تضييق المسام وتحد من انسدادها ووصول الأوساخ إلى داخلها، وعلى العكس من ذلك تساعد المياه الساخنة على جفاف البشرة.

5- يلون وجنتيك

تدرب درجات الحرارة الباردة باعتدال أوعيتك الدموية على أن تكون مستجيبة، وهو ما يسبب احمرار الوجنتين، مما يعني أنه لن يكون على السيدات حمل مستحضر أحمر الخدود معهن أثناء وجودهن خارج المنزل في الشتاء، حيث سيمنحك الطقس البارد حمرة طبيعية.

6- يوفر هواء أنقى

يعني فصل الشتاء الوداع لجميع أنواع سوء جودة الهواء ومستويات الأوزون المرتفعة التي تكون شائعة في شهور الصيف والربيع، وهذا الأمر يجعل فصل الشتاء من أنسب الأوقات على مدار العام للخروج والاستمتاع بالطبيعة والسير مسافات طويلة لاستنشاق الهواء النقي وتجديد البشرة.

قد تقرأ أيضا