الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

هنا الرياض.. التاريخ يُكتب من جديد

ليس للتاريخ أن يقف صامتاً في حضرة بهاء اللحظة.. لحظة أن يُكتب سجله من جديد.. ويخط قادة عظماء سطرا من النور في إثر سطر.

ففي زيارة كانت هي الحدث الذي تناقلته وكالات الأنباء والقنوات والصحف.. تبرز الأهمية التي يجسدها افتتاح رئيس أقوى دولة على مستوى العالم زياراته الخارجية، منطلقا من الرياض.. إذ الماضي المجيد والحاضر المزدهر والمستقبل المشرق.. وإذ هي عاصمة القرار في العالمين العربي والإسلامي.

من هنا كانت زيارة الرئيس الأمريكي فرصة مواتية لانعقاد ثلاث قمم مهمة، بأهمية هذا الحدث.

إحداها سعودية أمريكية تعيد للعلاقات الثنائية خصوصيتها الممتدة لأكثر من 80 عاما، وتفتح صفحة جديدة أكثر دفئا وحميمية، وأكثر اتكاءً على المصالح المشتركة بين بلدين عضوين في مجموعة العشرين.

وتبرز أهمية القمة الثانية وهي قمة خليجية أمريكية في طمأنة دول مجلس التعاون من تدخلات الجانب الشرقي للخليج والمتمثل في دولة التمدد الطائفي الإيراني، التي وجدت في فترات الانكفاء الأمريكي فرصة غرس أنيابها السامة في أكثر من بقعة من الجسد العربي المنهك.

فيما ستكون القمة الثالثة التي تجمع الرئيس الأمريكي بقادة العالمين العربي والإسلامي، فرصة لإزاحة الغشاوة التي تغطي عيني العالم الغربي، والتي تربط الإسلام بالإرهاب، وما يعرف بالإسلاموفوبيا، إذ سيكون الجميع يدا واحدة ضد الإرهاب أينما كان.

إنها بالتأكيد زيارة استثنائية في لحظة فاصلة من الزمن، ستشكل قاعدة انطلاق لعالم جديد. أكثر عدلا وجمالا.


قد تقرأ أيضا