الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

تطورات جديدة لـ"طفلة" حروق المنظفات.. إخلاؤها للرياض.. والأطباء يخرجونها من "الإنعاش"

الشركة المصنِّعة لم تلتزم بالغطاء الآمن.. ووزارة التجارة تتفاعل

في تطور جديد لقضية الطفلة "لمار" المصابة بحروق شديدة في فمها من جراء تناول قِطَع من المنظفات المنزلية تم إخلاء الطفلة طبيًّا من جدة للرياض لمستشفى الملك عبدالله للأطفال، وتم إجراء عملية منظار، اتضح من خلالها أن الجهاز التنفسي يعاني حروقًا من الدرجة الأولى؛ وقرر الأطباء إعادتها إلى التنفس الطبيعي، وإخراجها من العناية المركزة، ويتبقى الكشف على الجهاز الهضمي بالأشعة الحبرية، ولم يتم حتى الآن التأكد منه.

وكانت الطفلة السعودية ذات الأعوام الثلاثة قد باغتت والديها، والتقطت بعضًا من الحبيبات الخاصة بالمطهرات المنزلية شديدة التركيز، والتهمتها؛ ما أدى لتعرُّضها لحروق بالغة في الفم والمريء.

من جهته، أبدى أسفه مشعل جابر، والد الطفلة الضحية، بعد أن اكتشف أن الشركة المصنعة للمنتج قد تخلت عن الغطاء الآمن الذي كان يوضع على عبوات المواد والأدوية الخطرة، واستبدلته بغطاء سهل الفتح معرِّضة أرواح آلاف الأطفال للخطر عند أي غفلة من الأهل.

وأكد الأب المكلوم أنه تقدم ببلاغ لوزارة التجارة لإلزام الشركة المنتجة بوضع غطاء آمن، وتحذير واضح، يبيِّن خطورة المنتج، وسحب المنتجات الخطرة من الأسواق حتى يتم اتخاذ احتياطات السلامة اللازمة. مؤكدًا أن وزارة التجارة أبلغته بأنها سحبت عينات من المنتج للكشف عليها، وأُرسلت إلى هيئة المواصفات والمقاييس.

وأكد والد الطفلة أنه عرض تقارير الطفلة على بعض الأطباء المختصين داخل وخارج السعودية، الذين نصحوا بأن يتم علاجها في أحد المراكز المتقدمة طبيًّا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا في مستشفى الأطفال في بوسطن، أو مستشفى الأطفال في فيلادلفيا. مؤكدًا أنه رفع برقية بذلك متأملاً الرد بالموافقة في أقرب وقت.

تطورات جديدة لـ

تطورات جديدة لـ"طفلة" حروق المنظفات.. إخلاؤها للرياض.. والأطباء يخرجونها من "الإنعاش"
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا