الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

"سلطان بن سلمان": جمعية الأطفال المعوقين باتت المرجع الأول للعمل الخيري في بلادنا

قال في كتابه "الخيال الممكن": صار أسلوب إدارتها أنموذجاً يُحتذى في العمل الإنساني

وصف الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، جمعية الأطفال المعوقين بالنسبة له، بأنها "تجربة إنسانية وإدارية وتعليمية رائدة".

وأوضح في كتابه "الخيال الممكن" الذي أصدره مؤخراً، أن تجربته في الجمعية عززت ثقافة العمل الخيري لديه قائلاً: "لقد بدأت هذه التجربة عندما طلب مني والدي أن أرشح اسمي لرئاسة الجمعية عام 1408هـ (1988م)؛ حيث كانت آنذاك تمرّ بمرحلة انتقالية صعبة؛ ولذلك عملت مع الكثيرين على إعادة بناء هذه الجمعية التي توسعت وأصبح لديها 13 مركزاً في مختلف مناطق المملكة، بعد أن كانت تعاني عجزاً مالياً مزمناً طالما حال بينها وبين تطلعاتها في تقديم خدماتها لكل المحتاجين لها، قبل أن نعيد هيكلتها ونستقطب لها أفضل الكفاءات؛ حيث تضاعف عدد الشركاء والداعمين لها -ولله الحمد- عشرات المرات.

وأضاف: "الجمعية انتقلت إلى عصر جديد في أدائها، إلى أنها باتت تُعَد المرجع الأول للعمل الخيري في بلادنا، وصار أسلوب إدارتها أنموذجاً يُحتذى في العمل الإنساني، وقد شُهِد لها بذلك حتى من قِبَل المدققين الخارجيين الذين يتم تعيينهم من قِبَل الدولة لمراجعة حساباتها؛ بأنها من أفضل الجمعيات إدارةً وكفاءةً، وأكثرها شفافية".

وتابع الأمير سلطان بن سلمان أن "مبدأ الشفافية الذي تبنيناه في عملنا في الجمعية، قد انتقل معي أيضاً إلى كل المؤسسات التي أعمل فيها، ومنها الهيئة أيضاً؛ فالكل يعمل بنفس النمط والوتيرة والشفافية وبالقيم نفسها".

من جهته قال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين تعليقاً على كتاب "الخيال الممكن" الذي أصدره الأمير، ويلخّص فيه تجربته الحياتية والمهنية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني: "من خلال معايشة لصيقة امتدت لأكثر من 30 عاماً للأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز؛ أجزم بأن الطموح المنضبط والرؤية المشفوعة بالقدرة كانتا دوماً نهجاً لعمله".

وقال "السويلم" في رسالة بعث بها للأمير سلطان: "من ثم فقد كنت أحد الذين وثقوا منذ اللحظة الأولى في أنكم أهل لتحدي رفع قواعد صناعة السياحة في بلادنا، وأن اختياركم لتلك المهمة الوطنية هو تأكيد على نفاذ بصيرة صاحب القرار، ومحطة في مسيرة رجل دولة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

وأضاف "السويلم": التجربة الثرية والقيم والمضامين العملية التي ترويها صفحات الكتاب؛ تتجاوز آفاق السيرة الذاتية إلى توثيق تاريخي مشرّف لنموذج يُحتذى في أداء مؤسساتنا الوطنية.

واختتم "السويلم" رسالته قائلاً: "ما لمسناه عن قرب في قيادتكم للتحول المجتمعي في التعاطي مع قضية الإعاقة؛ يكاد يتطابق مع نجاحكم المتفرد في صياغة ثقافة وطنية إيجابية تجاه صناعة السياحة والتراث على كل الأصعدة".

"سلطان بن سلمان": جمعية الأطفال المعوقين باتت المرجع الأول للعمل الخيري في بلادنا
دليل الأخبار