أخبار عاجلة

هذه 4 تنظيمات إرهابية يواجهها الأمن المصري

هذه 4 تنظيمات إرهابية يواجهها الأمن المصري
هذه 4 تنظيمات إرهابية يواجهها الأمن المصري

آخر تحديث: الخميس 13 صفر 1439هـ - 2 نوفمبر 2017م KSA 17:57 - GMT 14:57

بعد معارك #الواحات والاشتباكات التي دارت هناك على مدار 10 أيام وأسفرت عن سقوط 16 قتيلاً من الشرطة وعشرات الإرهابيين، وبعد معارك #سيناء والهجمات الإرهابية على قوات الجيش والشرطة هناك، كان السؤال الذي يطرح نفسه ما هي التنظيمات الإرهابية التي مازالت متواجدة وتواجهها قوات الجيش والشرطة؟.

الخبير والباحث في الإسلام السياسي والجماعات الإرهابية أحمد بان يكشف لـ"العربية.نت" هذه التنظيمات وطبيعتها، ويقول إن هناك 4 تنظيمات ما زالت تقوم بعملياتها الإرهابية من حين لآخر، وهي داعش سيناء، وحسم ، وجند الخلافة، والمرابطون.

داعش سيناء

ويستعرض بان تلك التنظيمات، ويبدأ بداعش سيناء حيث يقول إنها تتركز في مساحة جغرافية تصل إلى 27 كيلومترا في سيناء، وتنحصر بين مدن الشيخ زويد ورفح و #العريش، وكان اسمها في البداية تنظيم أنصار بيت المقدس، وبعد مبايعتها لأبي بكر #البغدادي تغير اسمها إلى #داعش ولاية سيناء.

ويضيف أن التنظيم تستهدف عملياته قوات الجيش والشرطة، وكان يقوم بعملياته لحساب جماعة الإخوان وأجهزة خارجية، وكان الدعم اللوجستي والمالي يصله عبر الأنفاق المتصلة بقطاع غزة، وبعد سيطرة الجيش على تلك المناطق ونجاحه في حصار التنظيم بوضع عدة ارتكازات أمنية في المناطق والدروب التي يتم استخدامها في تهريب السلاح والذخائر والأموال منها، وإغراق الأنفاق وتدميرها، بدأ التنظيم يشعر بأحكام الحصار والخناق حوله، فاضطر لشن عدة هجمات على الكمين الرئيسي الذي كان يمثل عقبة في طرق إمدادهم وتمويلهم، وهو كمين كرم القواديس.

عناصر التنظيم كما يقول الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية لا يتجاوزوا ألف عنصر، ومع توقف التمويل، وتوقيع المصالحة بين فتح وحماس، وسيطرة حكومة الوفاق الفلسطينية على القطاع، وصعوبة شراء الأسلحة والذخائر اضطر التنظيم ولأول مرة إلى الهجوم على بنك بشمال سيناء وسرقة الأموال منه، كي يلبي نفقات أنصاره، ويتمكن من تعويض خسائره من الأسلحة والذخائر، مضيفا أن المعركة مع التنظيم في نهاياتها ويكاد ينتهي تماما.

جند الخلافة

التنظيم الثاني الذي يواجهه الأمن المصري هو تنظيم #جند_الخلافة وهو تنظيم مرتبط بداعش ويموله عناصر من جماعة #الإخوان ويقوده فعليا عمرو سعد عباس المتهم الأول في تفجيرات كنيستي طنطا والإسكندرية.

ويقول أحمد بان، إن عناصر هذا التنظيم تختفي في صحراء الصعيد، وعناصره لا تتجاوز من 60 إلى 70 عنصرا، وجميعهم مرتبطون بداعش، ويقومون بعملية واحدة ثم يخفتون لفترة طويلة هربا من الملاحقات الأمنية.

حسم

التنظيم الإرهابي الثالث الذي يواجهه الأمن المصري هو تنظيم #حسم وهو تابع إداريا وماليا لجماعة الإخوان جناح القيادي محمد كمال، وعملياتهم تتم في المحافظات وليس سيناء، وتقتصر على الهجوم على الكمائن بالقاهرة و #الجيزة من أجل اثبات التواجد، وإرباك أجهزة الأمن، ولذلك فتأثيرهم محدود، وعملياتهم قليلة.

المرابطون

تنظيم #المرابطون الذي أسسه ضابط الجيش السابق والمفصول هشام #عشماوي هو التنظيم الإرهابي الرابع الذي تواجهه قوات الأمن المصرية، وكانت ساحة وموقع المواجهات بينه وبين الأمن هي الواحات، وبعض مناطق سيناء.

ويقول أحمد بان إن التنظيم يتركز في ليبيا ويرسل عشماوي بعض عناصره لتنفيذ عمليات في مصر، مضيفا أن عشماوي انشق عن داعش وأسس تنظيمه في ليبيا.

وذكر أن عشماوي اتهم بالاشتراك في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، واغتيال النائب العام الراحل هشام بركات، والهجوم على الكتيبة 101، وعاقبته محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية، غيابيا بالإعدام و13 آخرين من العناصر الإرهابية لاشتراكهم في مذبحة كمين الفرافرة بالوادي الجديد.

هذه 4 تنظيمات إرهابية يواجهها الأمن المصري
دليل الأخبار

السابق أخبار عالمية اليمن.. قوات الشرعية تتقدم بجبهة نهم والميليشيات تتراجع
التالى أخبار عالمية إسرائيل تريد من أسرى فلسطينيين والسلطة 18 مليون دولار

معلومات الكاتب