الارشيف / أخبار عالمية / سياسة

سعودي نجا من 7 اعتداءات إرهابية بأعجوبة يروي تفاصيلها

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

آخر تحديث: الأربعاء 6 جمادي الثاني 1439هـ - 21 فبراير 2018م KSA 13:50 - GMT 10:50

سعودي نجا من 7 اعتداءات إرهابية بأعجوبة يروي تفاصيلها

رصاصة إرهابي تخترق ظهره، وأخرى في ركبته لينجو من الموت، ويدخل في دوامة العلاج، ليرافقه الكرسي المتحرك وعكازة يتكئ عليها.. سيناريو عام مضى على إصابة #نبيه_البراهيم #عضو_المجلس_البلدي_بمحافظة_القطيف شرق #السعودية، الذي #تعرض_لسبعة_اعتداءات_إرهابية.

وتحدث البراهيم لـ"العربية.نت" أن وضعه الصحي في تحسن مستمر، بعد مروره بمراحل العلاج المختلفة رافقه فيها الكرسي المتحرك ثم – المشاية- ذو الأربعة قوائم، ثم العكازتان والآن ترافقه عكازة واحدة يتكئ عليها أثناء المشي والحركة، إلى أن يأذن الله له بالشفاء التام.

وأوضح البراهيم أن الجهات العليا قررت إزالة منطقة "مسورة" في #العوامية بمحافظة #القطيف للتخلص من الأوكار الإرهابية التي اتخذوها كمقر وملجأ لهم، مستفيدين من الوضع العمراني والاجتماعي المعقد للحي، بسبب اكتظاظه بالسكان وصعوبة آلية الحركة داخله.

كما جاء قرار الإزالة لتحسين الواقع المعيشي والعمراني للسكان، وإقامة مشروع حضاري في نفس المكان، إضافة إلى المساهمة في الارتقاء التنموي والاقتصادي والثقافي للمجتمع في بلدة العوامية.

مشيراً بقوله "أسندت إلينا كمكتب هندسي استشاري مهمة الرفع المساحي لكافة العقارات في المسورة، وإعداد محاضر الحصر، لتقديمها إلى لجنة التثمين، وبعد إنهاء لجنة التثمين عملها، تم إعداد محاضر التثمين لرفعها للاعتماد النهائي، ومن ثم تم متابعة الإجراءات الأخرى حتى إنهاء عملية صرف التعويضات المالية لأصحاب العقارات بالكامل، كما كلفنا أيضا بإعداد رؤية تخطيطية للمشروع الحضاري المزمع تنفيذه، وقد تم الاستفادة من هذه الرؤيا في التصاميم التفصيلية للمشروع مؤخراً".

تهديدات.. إطلاق رصاص وحرق المكتب

على خلفية ذلك قامت العناصر الإرهابية المسلحة المستفيدة من الوضع المعقد لـ"المسورة" بالقيام بأعمال إرهابية لثنينا عن إكمال هذا المشروع، فبدأت بالتهديدات على المستوى الشخصي، إلا أننا لم نلق بالاً لذلك، واستمررنا في عملنا، بعدها قاموا بإطلاق الشائعات المغرضة والكاذبة لثني المجتمع عن التعاون معنا، وعندما لم يستجب لهم أحد، باشروا أعمالهم الإرهابية تجاهنا، والتي كانت وفقا لتسلسلها الزمني، ففي 25 يوليو 2014م تم حرق المكتب الهندسي الخاص بنا في مقر بلدية العوامية، بجميع محتوياته مع سيارة خاصة لمكتبنا كانت بالخارج.

وفي 5 سبتمبر 2014 تم إطلاق الرصاص على المنزل، وأسرتي بداخله كما أطلق الرصاص على سيارة لنا كانت واقفة أمام المنزل، وفي 21 سبتمبر 2014 تمت محاولة إحراق المنزل من الخارج بإحراق محطة كهربائية فرعية لصيقة بسور المنزل في منتصف الليل، وكنت حينها أؤدي العمرة في مكة المكرمة، ولم يكن في البيت إلا زوجتي وابني الصغير والعاملة المنزلية.

محاولة اختطاف واغتيال

وتكرر الهجوم في 23 سبتمبر 2014 حيث تم تكسير أسوار وتخريب مزرعة الوالد في العوامية بالكامل، وفي مساء 9 مارس 2017 تم محاولة اختطافي شخصيا أثناء عبوري بالسيارة أحد الشوارع البعيدة نسبيا عن العمران، وعند فشل المحاولة تحول الأمر إلى محاولة اغتيالي، فنجوت منها بفضل من الله، وما زلت أتلقى العلاج الطبي في "مايو كلينيك في الولايات المتحدة الأميركية" بسبب أضرار الرصاص الذي أدى إلى كسر معقد في عظمة الركبة.

وفي 16 أبريل 2017م تم إطلاق الرصاص على المنزل وتكسير كاميرات المراقبة، أما في 3 يونيو 2017 فقد تم حرق إحدى الغرف في الجانب الجنوبي من البيت بإطلاق رصاص ناري من الخارج، وبتاريخ 4 يونيو 2017 تم اقتحام البيت وحرقه بالكامل.

رصاصة بالظهر وأخرى بالركبة

وبين البراهيم مراحل العلاج التي مر بها قائلا: بعد إصابتي في 9 مارس 2017 برصاصتين، إحداهما في الظهر والأخرى في الركبة، لم يستقرا في جسدي بل خرجتا من الجهة الأخرى على الفور، وقضيت 3 أسابيع في مستشفى قوى الأمن بالدمام، تحت حراسة مشددة من أمن الدولة، وقد أجريت لي في يوم 10 مارس 2017 عملية إعادة تركيب عظمة الفخذ في المفصل.

إلى أن تمت الموافقة على إرسالي لأميركا لإكمال العلاج بمستشفى "مايو كلينك في مدينة روشستر في ولاية مينسوتا في الولايات المتحدة" وحتى نكون في مأمن من اعتداء الإرهابيين، لحين إنهاء إجراءات السفر وتحديد المواعيد بمايو كلينك اضطررنا للإقامة لمدة شهرين وبشكل سري في أحد الفنادق تحت حراسة أمنية مشددة، وكانت تصلنا في تلك الفترة بعض التهديدات عبر وسائل الاتصال.

وأضاف وصلنا للولايات المتحدة الأميركية في تاريخ 22 يونيو 2017 م واستأنفت العلاج في 5 يوليو 2017 بعد نهاية شهر رمضان المبارك.

انسدادات في شرايين القلب واستغرقنا شهرا ونصفا في الفحوص الأولية، تبين منها وجود انسدادات ثلاثة في الشرايين المغذية للقلب، فقرر الأطباء إجراء عملية الشرايين قبل عملية إعادة تركيب مفصل الركبة، حيث تبين أن نتائج العملية الأولى التي أجريتها لم تكن ناجحة تماماً، نتج عنها طول زائد في العظمة، واختلاف في الزاوية وصل إلى 10 درجات فرق عن المطلوب، وعليه أجريت عملية القلب في 31 أغسطس 2017 تكللت بالنجاح ولله الحمد، وبعد 6 أسابيع نقاهة، أجريت في منتصف سبتمبر عملية العظام الأولى وكانت عملية تحضيرية لإزالة أحد المسامير اللولبية التي تم تركيبها في مستشفى قوى الأمن، وكان ناشزا يؤلمني حين المشي، وفي 6 ديسمبر أجريت العملية الثانية الرئيسة تمت إزالة المسامير اللولبية الأخرى، وقص الجزء الزائد من العظم، وإعادة تركيب عظمة الفخذ في المفصل، وتم تركيب لوح من التيتانيوم وتثبيته على عظمة الفخذ والمفصل بمسامير لولبية وصل عددها إلى 9 مسامير.

العمليات الأمنية

وأوضح البراهيم أنه نظرا لتعذر مقاول الإزالة القيام بعمله بسبب اعتراض العصابة الإرهابية المسلحة لعمله باستخدام السلاح، وقد تم إحراق بعض المعدات وإصابة بعض العمال، ما حتم دخول القوات الأمنية في تاريخ 10 يونيو 2017 للعوامية لحسم الموضوع أمنياً، لتمكين المقاول من القيام بعمله، حيث بدأت المواجهة مع الإرهابيين، واضطرت الجهات المختصة إلى إخلاء العوامية، بكاملها بعد أن تحول كثير من أحيائها إلى مسرح للعمليات، وتم إيواء كثير من الأسر في شقق مفروشة في مدينة الدمام، وأصبحت البلدة مهجورة إلا من الإرهابيين والقوات الأمنية، حتى أٌعلن عن تطهير العوامية بتاريخ 8 أغسطس2017، وبدأ الأهالي بالعودة تدريجياً وبحذر شديد جداً، وقد فوجئ بعض الناس باختباء الإرهابيين في بيوتهم أثناء غيابهم.

وقد تم تعويض الأهالي عن نزع أملاكهم قبل الإزالة بالكامل، وبلغ مجموع مبالغ التعويضات 690 مليون ريال، وبعد أن تم التطهير مباشرة بدأت أعمال إزالة المسورة بالكامل، وتم الانتهاء من ذلك في غضون شهرين تقريبا أي في شهر أكتوبر 2017.

وفي يوم الثلاثاء الموافق 13 فبراير 2018 الموافق 27 جمادى الأولى عام 1439ه، بدأت أعمال التنفيذ للمشروع الحضاري، وحضر صاحب سعود بن نايف – أمير المنطقة الشرقية- شخصياً العوامية لوضع حجر الأساس لهذا المشروع العملاق، الذي سيكلف 250 مليون ريال، وسيكون بعد الانتهاء من تنفيذه بعد سنة بإذن الله علامة حضارية بارزة، ليس للعوامية فقط بل للمنطقة الشرقية والمملكة، وسيساهم في الارتقاء بهذه البلدة تنموياً واقتصاديا واجتماعيا وثقافياً.

جانب من حريق الإرهابيين لمنزله

من داخل منزل البراهيم

منزل البراهيم بعد تعرضه للحريق من قبل الإرهابيين

نبيه البراهيم

أثناء مكوث البراهيم في المستشفى

البراهيم بعد تعرضه لمحاولة اغتيال

جانب من حريق الإرهابيين لمنزله

سعودي نجا من 7 اعتداءات إرهابية بأعجوبة يروي تفاصيلها
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا