الارشيف / أخبار الرياضة / سياسة

صُنع في الجزيرة

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: السبت 23 شعبان 1438هـ - 20 مايو 2017م KSA 17:29 - GMT 14:29

صُنع في الجزيرة

السبت 23 شعبان 1438هـ - 20 مايو 2017م

عندما يذهب الصغار إلى ممارسة لعبة كرة القدم في الأندية أو في أي مكان آخر يُمارس فيه هذا النشاط الرياضي يحاولون الاحتفاظ بالكرة أكثر من اللازم، على الرغم من أنهم يلعبون مع آخرين، وهذه طبيعة طفولية لا يمكن إنكارها في الرياضة أو في بقية الأمور.
يحاول المختصون في الأندية تخليص الأطفال من هذه الحالة من خلال المحاضرات والتدريبات، فضلاً عن التعاون مع ذوي اللاعبين الصغار.
الذين تابعوا أداء الجزراوي الدولي خلفان مبارك يدركون جيداً أنه كان واحداً من اللاعبين الذين يحبون الاحتفاظ بالكرة كثيراً، فقد كان يؤدي دوره وأدوار زملائه في الملعب مستثمراً مهاراته الفنية وقدراته على الإبداع في الميدان.
ظهرت هذه الصورة واضحة خلال مشاركة مبارك في المنتخبات الوطنية للفئات العمرية، وكاد يفقد فرصته في المشاركة في أكثر من مرة، غير أن موهبته كانت تفرض نفسها على المدربين وكان خيارهم الأول، متمنين أن يلعب بروح الفريق وليس بروح الفرد.
لم يبق الفتى الذهبي على وضعه السابق، بل تغير كثيراً عندما انتقل إلى فخر أبوظبي، حتى أصبح واحداً من أفضل صانعي الألعاب لأن روح الفريق انتصرت لديه على الفردية.
ضُنع في الجزيرة، عنوان يمكن إطلاقه على المواهب الشابة التي أسهمت في تحقيق لقب دوري الخليج العربي الموسم الجاري.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

صُنع في الجزيرة
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا