الارشيف / أخبار الرياضة / سياسة

البطولة العربية فرصة العمر للبدري ومتعب

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: الأحد 17 شعبان 1438هـ - 14 مايو 2017م KSA 17:49 - GMT 14:49

البطولة العربية فرصة العمر للبدري ومتعب

الأحد 17 شعبان 1438هـ - 14 مايو 2017م

ربما يكون من حسن الطالع أن تأتي البطولة العربية لكرة القدم التي تقام في مصر خلال النصف الثاني من شهر يوليو القادم ويشارك فيها الأهلي هي فرصة العمر أمام بعض نجوم الفريق خاصة الذين مازالوا بعيدين عن التشكيلات التي يلعب بها الفريق خلال هذا الموسم ومنهم واحد من أبرز نجوم الأهلي خلال السنوات العشرة الأخيرة وهو الكابتن عماد متعب.. وكذلك فرصة للمدرب القدير حسام البدري المدير الفني لمراجعة بعض أفكار سوداء أو وساوس تطارده في التفكير في ترك الأهلي في هذه الظروف كما أعلن هو شخصياً ذلك عندما أعلن قرب نهاية عقده في يوليو مصرحاً خلال حديث اذاعي معلقا كل الاحتمالات واردة سواء بالاستمرار أو الرحيل عن القلعة الحمراء.
فبالنسبة للمدرب القدير فقد حزنت عند قراءة هذا التعليق ولكن لم أفزع ولكل مبرره فتوقيت إعلانه يعد من أخطر فترات الأهلي هذا الموسم حتي ولو تحقق أمل عشاقه بالفوز ببطولة الدوري حيث هناك الكثير من الارتباطات والمهام التي لا تقل عن الدوري بين مشوار بطولة افريقيا للأندية التي غابت مدة طويلة أمام طموحات الفريق وما أعقبها من مشاركة الفائز في بطولة العالم بالأندية وكذلك البطولة العربية التي سبق له الفوز بها ثم كأس مصر وكلها انجازات لو تحققت تزيد من قدر الكابتن البدري وترفع تصنيفه بين المدربين المصريين والعرب.
أما نقطة لم أفزع فإن البدري أعلم من أي فرد آخر عن سياسة الأهلي الذي وضعها من سنوات طوال زادت عن المائة عام بأنه لا يرجع للخلف ولا ينظر وراءه ويعلم الكابتن البدري كيف كان الأهلي كريما معه عندما سبق له ترك الفريق وسط الموسم وراح يتعاقد للتدريب في ليبيا والسودان فمع ذلك وربما للمرة الأولي التي يوافق فيها النادي علي عودة لاعب أو مدرب سبق أن تركه والأمثلة كثيرة حدثت مع عصام الحضري الذي مازال يبحث عن العودة ثم حسام حسن والكابتن المرحوم الجوهري وحتي جوزيه بكل انجازاته كلهم تركوا الأهلي ولم يعودوا مرة أخري إلا حسام البدري الذي عاد ومازالت فعلته هي نقطة "مرة" عند جموع الأهلاوية.
من هنا أقول مخلصاً للكابتن حسام البدري إياك تنزلق في بئر التعالي والغرور وإعلان قرارات متسرعة ستخرج منها بخسائر فادحة ونذكر ان العمر يجري فيوم خرجت مختلف كثيرا عن اليوم وتذكر ان هناك طابورا من النجوم السابقين في الأهلي وغيره يحسدونك علي ما انت فيه الآن مع الاعتراف بقدراتك الشخصية وان الأمر الآن في يدك أن تصل لأعلي المراتب لو ان فريقك قد اجتاز بطولة الأندية الافريقية وحقق اللقب ومعها الوصول إلي ترتيب جيد في كأس العالم للأندية ثم البطولة العربية وكأس مصر فإنهم جيداً فرصتك وفرصة ناديك السانحة لتأخذ مكانا مرموقا في الوسط الكروي المصري والعربي والعالمي وتدخل موسوعة جينيس مع العمالقة تلك واحدة.
وأعود إلي النجم الكبير عماد متعب الذي جاءت البطولة العربية وجاء تنظيمها في مصر فرصتك أنت أيضاً أن تكون مشاركا فيها ومتألقا تعيد لها صورتك أمام المجتمع الكروي المصري والعربي وتعلي من شأنك وتبعد عنك وساوس الاعتزال وتؤكد قدرتك علي العطاء لسنوات قادمة سواء كنت فيها بالأهلي أو رغبتك التي أرفضها للعب بغيره من الفرق الأخري.
والأمر هنا يتوقف أيضاً علي اصرارك وطموحك.. ويتوقف بالأكثر علي مدربك حسام البدري ليؤكد للجميع بأن تصرفاته معك وعدم اشراكك في المباريات هي خطة فنية غير مقصودة بها شخصك في محاولة المدرب مجاراة ما يحدث في المنافسات الحالية والتي لا تقدر عليها كما يدعي لتكون المشاركة في البطولة العربية هي الفرصة النادرة للاعب والمدرب أن تعيد نجما موهوبا إلي سابق عهده قبل الموسم الحالي وتكون كرة الأهلي قد أعادت وكسبت مهاجما عملاقا خاصة إذا عاد للقائمة الافريقية في فترة القيد الجديدة ويلحق بالأدوار النهائية للبطولة القارية ويكون إضافة مفيدة جداً للفريق يوفر فيها أموالا طائلة للبحث عن مهاجم لا يقل عن الموجودين حتي يظل فريق كبير مثل الأهلي هو العملاق كما هو من سنوات تقدر منذ نشأته بسلسلة الانتصارات التي حققها وتقدم بها علي كل الأندية المصرية وأندية عالمية مكنته بالحصول علي لقب نادي القرن.. أفطنوا يا سادة وتذكروا.. واغتنموا كل الفرص المتاحة أمامكم هذا الموسم لتعيدوا بها أمجاد ناديكم.

*نقلاً عن المساء المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

البطولة العربية فرصة العمر للبدري ومتعب
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا