الارشيف / أخبار الرياضة / سياسة

الجزيرة وأياكس وبرشلونة

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: الاثنين 18 شعبان 1438هـ - 15 مايو 2017م KSA 16:47 - GMT 13:47

الجزيرة وأياكس وبرشلونة

الاثنين 18 شعبان 1438هـ - 15 مايو 2017م

يعد التناغم بين أسرة فريق كرة القدم أهم عوامل النجاح، وأن ما يحدث داخل التشكيل يجب أن يبقى سراً ما دام الفريق يشارك في البطولات، وهذا ما تركز عليه دورات تطوير الكفاءات التدريبية.
الانسجام التام في فريق كرة القدم ضرب من الخيال، لأن بعض الخروقات لا بد أن يحدث لأسباب مختلفة، وعندما يحدث هذا الأمر يبرز دور الإدارة في احتواء الموقف وإعادة الأمور إلى وضعها الصحيح.
عندما أعلن الجزيرة تعاقده مع الهولندي تين كات مدرباً للفريق الأول يوم الاثنين 28 ديسمبر 2015، إنما أعلن عن استقدام فلسفة تركز على الانسجام ووحدة الفريق وتنشيط خلاياه.
كات يحمل فلسفة كرويف التي تأسست في أياكس أمستردام ونُقلت إلى برشلونة، وهذه الفلسفة تكمن في اكتشاف وصناعة النجوم لتنشيط «ديناميكية» الفريق.
جرأة كات في إشراك اللاعبين الشباب ضد فرق مدججة بالنجوم تستحق الاحترام، وهي درس لكل من يخشى المزج بين الصغار والكبار في فريق كرة القدم.
هناك قراءات متعددة لتفوق الجزيرة هذا الموسم، لكن تركيز المدرب الهولندي على منتج أكاديمية النادي يعد أهم النجاحات، فهذه الفلسفة نفسها التي صنعت تميز ناديي أياكس الهولندي وبرشلونة الإسباني في صناعة النجوم وتحقيق الإنجازات.
الكرة الإماراتية في حاجة إلى مدربين يصنعون التغيير مثل الهولندي تين كات.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

الجزيرة وأياكس وبرشلونة
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا