الارشيف / أخبار الرياضة / سياسة

ما بعد الدمج

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: الخميس 21 شعبان 1438هـ - 18 مايو 2017م KSA 08:10 - GMT 05:10

أسئلة كثيرة فرضت نفسها على الشارع الرياضي بعد القرارين التاريخيين بدمج ناديي الشباب ودبي بنادي الأهلي، ودمج نادي الشعب مع نادي الشارقة بشكل متلاحق تصدر المشهد الرياضي في الإمارات، وتأتي في مقدمة تلك الأسئلة حول شكل دوري الخليج العربي بعد تقلص عددها إلى 12 فريقاً، أم تقام دورة رباعية بين الفريقين الهابطين مع صاحبي المركزين الثالث والرابع في دوري الهواة، وكيف سيتعامل اتحاد الكرة مع المستجدات الأخيرة، وهل ستُعاد قرعة دوري وكأس الخليج العربي، أم على لجنة المحترفين الانتظار لأن المؤشرات تنذر باندماجات جديدة في الطريق وستُعلَن قريباً.
الأسئلة لم تتوقف عند ذلك الحد بل ذهبت نحو مصير اللاعبين في تلك الأندية، وهنا لا نتحدث عن لاعبي كرة القدم فقط بل الألعاب الأخرى أيضاً، خصوصاً أننا أمام عملية اندماج خمسة أندية في ناديين فقط.. نحن على ثقة بأن تلك الخطوة لم تتخذ من فراغ بل بعد دراسة مستفيضة، وقرار الدمج يمثل أول رد فعل مباشر على الأخطاء الإدارية، التي كانت سبباً في زوال تلك الكيانات الرياضية
والبقية تأتي.

كلمة أخيرة
وداعاً فرسان الأهلي وداعاً جوارح الشباب وداعاً كوماندوز الشعب، ماض جميل والقادم أجمل بإذن الله.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

ما بعد الدمج
دليل الأخبار

قد تقرأ أيضا