الارشيف / أخبار الرياضة

الخطيب .. والإعلام!

مرحبآ بك في دليل الاخبار الرياضية نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: الاثنين 25 شعبان 1438هـ - 22 مايو 2017م KSA 16:41 - GMT 13:41

الخطيب .. والإعلام!

اكتسب صالح سليم شعبيته لأنه فهم لغة صناعة الشعبية، التى تعتمد على بعض السلوكيات مثل الظهور النادر فى وسائل الإعلام (كانت قليلة وقتها)، وإدارة المنظومة الإعلامية بشكل جيد، واجتذاب بعض العناصر التى تمتلك موهبة التمجيد والخيال الخصيب فى رواية مواقفه بلغة البطولة والزهو والفخر.. فكان المايسترو!!

ومن بعده جاء حسن حمدى ليسير على نفس النهج، ولكن مع بعض التطوير الذى يتناسب مع تطور وسائل الإعلام وكثرتها، وبدأ يطور محاور صنع الشعبية بالتركيز على الأهلى ككيان (متأثرا بعمله التسويقي)، ولم يتغافل عن جذب العناصر المؤثرة إعلاميا لتكون بوق الأهلى دون أن يظهر فى الصورة، وهذا الأسلوب لم يدركه أو يستوعبه المهندس محمود طاهر فى البداية، مما أخل بعض الشئ بالصورة الذهنية التى تشكلت لدى الرأى العام عبر سنوات عن رئيس النادى الأهلي.

ونحن الآن على أبواب الحديث عن إقتراب إنتخابات الأهلي، ومن سيكون رئيس النادى القادم؟!.. والمتردد حاليا أن محمود الخطيب يعد نفسه ليكون منافسا للرئيس الحالى محمود طاهر، وهذا واضح بشكل كبير، بعد أن ترك «بيبو» برجه العاجى الذى يقطنه عبر سنوات، وأصبح موجودا بكثرة فى القنوات الفضائية، ولكن بمنهجيته الخاصة لترسيخ صورة ذهنية معينة لدى الرأى العام، لأن التعامل مع الإعلام له فنون تعلمها الخطيب منذ كان لاعبا، وظل يصقل ذلك دون تغافل عبر سنوات، مركزا على النواحى الانسانية أكثر، وقدم الخطيب مثالا قبل يومين فى طريقته لتوصيل رسالته، وذلك حين قال: إنه ليس وقت الحديث عن الانتخابات، فهذا لا يعنى أنه لا يعد لها، ولكنه يريد (بعيدا عن الشعارات) عدم استثارة المنافس مبكرا كى يرتب أوراقه بهدوء!.. ومن يسترجع طريقة الخطيب فى تسجيل أهدافه، يعرف كيف يفكر، لأنه كان يركز دائما فى حساب ردة فعل المنافس قبل أن يسدد.. وهذه هى إستراتيجيته كذلك فى تعامله مع الإعلام.. والرأى العام!!

*نقلاً عن الأهرام المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

الخطيب .. والإعلام!
دليل الأخبار