أخبار عاجلة

"الحوثي" يقتل قائد حراسة المخلوع ويعلنها: نحن المعنيون بحفظ الأمن

"الحوثي" يقتل قائد حراسة المخلوع ويعلنها: نحن المعنيون بحفظ الأمن
"الحوثي" يقتل قائد حراسة المخلوع ويعلنها: نحن المعنيون بحفظ الأمن
صراع قطبيْ الانقلاب يتجدد لليوم الثاني على التوالي

رد المكتب السياسي لجماعة الحوثي على اتهامات وجّهها حليفهم المخلوع، عقب مقتل قائد حراسته وحراس آخرين على يد الميليشيات المتطرفة، بأن الجماعة هي المعنية بفرض القانون والتصدي لأي جهة تنحرف عن مسار معركة التحرر والسيادة والاستقلال؛ بحسب البيان.

وأضاف البيان "أن ما بدر من بعض الجهات الحزبية من أعمال مخلة بالأمن والاستقرار، وصلت إلى حد الاعتداء على أفراد الأمن في العاصمة صنعاء وسقوط شهداء وجرحى؛ يمثل مسلكاً خاطئاً وخطيراً، وفي ذلك ما فيه من الجرأة على مناسبة هي أكبر من مجرد مهرجان سياسي"؛ في إشارة إلى الاحتفال بالمولد النبوي.

وقال البيان: "إن تلك الجهات تسيء إلى قواعدها المؤملة في قيادتها أن تترفع عن سفاسف الأمور، وترتقي إلى مستوى تحديات كبرى تواجه البيان"، كما وصف البيان تحركات حليفها حزب الرئيس اليمني السابق، بأنها مخلة بالأمن والاستقرار؛ معتبرة ذلك "مسلكاً خاطئاً وخطيراً".

وكان حزب الرئيس اليمني السابق (المؤتمر الشعبي العام)، قد اتهم بشمل رسمي، يوم أمس الخميس، شركاءه الحوثيين بقتل ثلاثة وإصابة ثلاثة آخرين من حراسة منزل "طارق صالح" قائد الحراسة الشخصية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

يُذكر أن الاشتباكات المسلحة قد اندلعت يوم أمس الخميس بين الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع صالح قرب مسجد الصالح في العاصمة صنعاء، جراء اقتحام الحوثيين للمسجد؛ في أبرز تحدٍّ جديد للتحالف القائم بين الطرفين.

وامتدت الاشتباكات إلى الأحياء المجاورة للمسجد مثل حي السبعين وحدة، والحي السياسي، وحي الجزائر، واستخدمت أثناءها القوات الحوثية مدرعات تحمل مدافع رشاشه ضد قوات المخلوع.

فيما أكدت شبكة "يمن مونيتور"، نقلاً عن مصادر طبية في الداخل، قتل أربعة وإصابة ستة آخرين من جانب قوات المخلوع؛ بينما قُتِل من الجانب الحوثي تسعة أشخاص من بينهم قيادي بارز يُدعى "أبو كهلان".

"الحوثي" يقتل قائد حراسة المخلوع ويعلنها: نحن المعنيون بحفظ الأمن
دليل الأخبار

السابق ساعات وينتهي استفتاء "التايم" .. محمد بن سلمان يواصل تصدُّره متفوقاً على ترامب وبوتين
التالى بالفيديو.. طلاب مدرسة بحائل يستقبلون مديرهم المتقاعد بالأحضان والقبلات