الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

من "اليوجا" لـ "الفضاء" .. 32 أيقونة هندية تعرض ثقافتها لزوّار الجنادرية 32

ثقل حضاري كبير وتأثير عالمي هائل .. علاقات الثلاثة آلاف عام تستمر

يتعرّف ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32"، الذي تنطلق فعالياته اليوم، على دولة الهند؛ ضيف شرف هذا العام، التي تمتاز بثقل حضاري كبير وتأثير عالمي هائل؛ حيث تعد مشاركتها، وبحسب السفير الهندي بالرياض، فرصة الفرص للتعريف بالثقافة الهندية المتنوعة؛ مبيناً أن الهند معروفة جيداً للشعب السعودي، والآن نطلع ضيوف الجنادرية على كل جديد من ثقافة وفنون وأنشطة متنوعة.

32 جناحاً متنوعاً

تقدم الهند أبرز ما لديها للجمهور وضيوف الجنادرية وسط جناحها الكبير الذي يتوزع على 32 جناحاً صغيراً أو أكشاك يعرض فيها أحدث الصناعات الهندية التي غزت العالم، وجناح للأسلحة المصنّعة في الهند، وجناح ثالث لأجهزة الفضاء، وجناح خاص باليورفيدا "العلاج البديل"، وجناح خاص باليوجا، وجناح العلاج الطبيعي، وأجنحة السياحة والتراث وأجنحة البهار والكركم والحرف الهندية والتقاليد الهندية، كما سيعرض العديد من البرامج والفعاليات الثقافية التي تتضمن عرض يوجا وعرض أفلام "بوليوود" ومعرض نماذج رسم الخط العربي من مكتبة رضا رامبور، وسيكون هناك عرض للملابس التقليدية.

علاقة المملكة والهند

تمتد العلاقة بين البلدين إلى ما يقارب ثلاثة آلاف عام وقبل اكتشاف العالم الجديد؛ حيث يعد حجم التجارة بين البلدين كبيراً للغاية.

كما تعد الهند، المملكة العربية السعودية ركيزة أساسية لأمن الطاقة وشريكاً اقتصادياً مهماً للاستثمارات والمشاريع المشتركة ونقل المشروعات التكنولوجية؛ حيث إن السعودية هي رابع أكبر شريك تجاري للهند بعد (الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية المتحدة) ومصدر رئيس للطاقة، وحيث نستورد نحو 19% من متطلبات الزيت الخام من المملكة.

الصادرات والواردات

بلغت واردات الهند من المملكة العربية السعودية 19,94مليار دولار، بينما بلغت صادرات الهند إلى المملكة العربية السعودية إلى 5,13 مليار دولار، وتعتبر السعودية أكبر ثامن سوق في العالم للصادرات الهندية وهدفاً لأكثر 1,86 % (2016 - 2017) من صادرات الهند العالمية.. وإلى جانب آخر تعد المملكة العربية السعودية مصدراً لــ 5,19 % (2016 - 2017) من واردات الهند العالمية.

أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية، وفقاً لبيانات عام 2016، فإن الهند هي رابع أكبر سوق حيث بلغت صادراتها إليها 9,3 % من صادراتها العالمية.. ومن حيث الواردات من المملكة العربية السعودية، تحتل الهند المرتبة السابعة وتمثل نحو 3,7 % من إجمالي واردات المملكة العربية السعودية.

تصدر الهند للمملكة الزيوت المعدنية ومنتجاتها والمنتجات الزراعية والماكينات الكهربائية والمعدات والحديد والصلب والكيماويات العضوية وقطع غيارات المركبات الفضائية ومواد الأزياء.

أما الهند، فتستورد من السعودية الوقود المعدنية والزيوت المعدنية ومنتجاتها والمواد الكيميائية العضوية وغير العضوية والبلاستيك ومنتجاته والأسمدة.

الجالية الهندية

يعمل أكثر من 3,5 مليون من الجالية الهندية في المملكة العربية السعودية وفي جميع قطاعات الاقتصاد السعودية من الوظائف العلمية والبحثية المتطورة إلى قطاع البناء؛ حيث إن هناك 426 شركة هندية تعمل في المملكة.

ووفقاً لهيئة الاستثمار العامة السعودية (SAGIA)، صدرت 426 رخصة للشركات الهندية للمشروعات المشتركة/ الكيانات مملوكة بالكامل بنسبة 100 % التي من المتوقع أن تحقق استثمارات إجمالية قدرها 1,6 مليار دولار في المملكة العربية السعودية.. وتم إصدار هذه التراخيص للمشاريع في قطاعات مختلفة، مثل الخدمات الإدارية والاستشارية، البناء، الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات.

حديقة النساء التكنولوجية

يعمل في مركز "كنسلتانسي سرفيسيز" الذي أُسِّس عام 2014، ما يقرب من ألف امرأة؛ منهن 850 سعودية في غضون عامين.

وكان هذا المركز خطوة مهمة إلى الأمام ليس في إبراز قوة الهند في تكنولوجيا المعلومات فقط؛ بل التزامها بتحويل التكنولوجيا والمهارات إلى المجتمع السعودي.

كما تعد حديقة التجارة النسائية المقترحة (WBP) من قبل "ويبرو"، بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة (PNU)، أكبر جامعة نسائية في العالم، وشركة أرامكو السعودية، تهدف إلى توفير أكثر من 21 ألف فرصة عمل للنساء السعوديات حتى عام 2025، هي مساهمة مهمة أخرى من جانب الهند تجاه المجتمع السعودي.

من "اليوجا" لـ "الفضاء" .. 32 أيقونة هندية تعرض ثقافتها لزوّار الجنادرية 32
دليل الأخبار