الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

أمين منظمة التعاون الإسلامي يشيد برعاية خادم الحرمين لمنتدى الرياض الدولي الإنساني

قال إنه يدعم كل جهد يخفف من معاناة الإنسان في هذا العالم

أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - لمنتدى الرياض الدولي الإنساني تحت عنوان " العمل الإنساني مسؤولية دولية " الذي ينظمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يوم غد في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالرياض.

وقال الدكتور العثيمين: إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - أيده الله - قد سخر جهده ووقته في خدمة العمل الإنساني والإغاثي منطلقاً من إيمانه العميق بمسؤولياته الإسلامية والإنسانية وأنه يدعم كل جهد يخفف من معاناة الإنسان في هذا العالم.

وأضاف أن العمل الإنساني والجهود الإغاثية المؤدية إلى تخفيف معاناة النازحين والمهجرين قسرياً جراء الحروب والكوارث الطبيعية والتطهير العرقي، تجد من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - الاهتمام والدعم غير المحدود انطلاقاً من إيمانهما العميق بأن المملكة العربية السعودية هي قلب العالم الإسلامي والدولة الكبرى التي تتطلع إليها أنظار أولئك المعذبين وتهفو إلى الحرم أفئدتهم".

وثمّن معاليه الجهود الإنسانية السعودية لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المقدمة للشعب اليمني واللاجئين السوريين والصومال والمشردين الروهينجيا والدعم المتواصل وغير المحدود للفلسطينيين , مؤكداً أن منظومة العمل الإنسانية السعودية تعد مثلاً وأنموذجاً يحتذى في العطاء المؤسسي القائم على أسس علمية والمقدم وفق المعايير الدولية للمنظمات الإنسانية".

وتقدم معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي بالشكر الجزيل للقيادة السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله - على ما يلقاه المسلمون من رعاية كريمة وما تتمتع به قضاياهم من دعم سعودي على جميع الصعد الإنسانية والسياسية , مشيداً بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي يحقق الكثير في وقت قصير.

يشار إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومنظمة التعاون الإسلامي يعملان جنباً إلى جنب في عدة مشاريع إنسانية مشتركة لصالح بعض الدول الأعضاء، مثل اليمن والصومال.

قد تقرأ أيضا