الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

جامعة جازان تؤكد إصابة مسنّة في تدافع حفل الخريجات.. وخريجة تروي المزيد

ردّت جامعة جازان على تقرير "سبق" الذي تناول حادثة التدافع في حفل الخريجات الخميس الماضي، مؤكدةً نقل مسنّة لمستشفى صبيا العام نتيجة الإصابة من التدافع حيث بقيتْ فيه أياماً عدة، لكنها اتجهت لمنحى آخر تتحدث فيه عن المهنية الصحفية تجاه المحرر، متناسيةً الدور المهني الذي يقع على عاتقها في إصدار بيان توضيحي للرأي العام عقب الحادثة مباشرة لتوضح ملابساتها، في الوقت الذي اتجهت فيه هي إلى الصمت حتى بعد مرور قرابة أسبوع.

وفي ثنايا ما ردّت به الجامعة اليوم، قالت إن المحرر نشر ادّعاءات باطلة على لسان الخريجات، في تجاوز منها للمهنية التي تتحدث بها كونها لا تعلم من الخريجات اللواتي تحدّثن للمحرر حتى تضع اتهاماً بالادعاء، في الوقت الذي عادت وأكدت إحدى الخريجات- تحتفظ سبق باسمها- بعد صدور بيان الجامعة أنها مستعدة للوقوف أمام جهات الفصل الإعلامية للإدلاء بمشاهدات ما حدث في ثنايا الحفل من تدافع وما نتج عنه من إغلاق لبوابة الدخول.

وتؤكد "سبق" أن ابن المواطنة تحدث للصحيفة في ذلك الوقت، وأكد أن لديه مطالبة ضد الجامعة بخصوص ما حدث لوالدته، وتواصل معه المحرر مجدداً بعد صدور بيان الجامعة، والذي أكد في مكالمة هاتفية أن حديثه للجامعة كان بناء على ضغوط أسرية بعدما تدخلت الجامعة للأسرة وزارت الأم في المستشفى بعد "أيام" من سقوطها في التدافع، مؤكداً أن والدته أوضحت أنه قضاء وقدر ولا يتطلب محاسبة المتسبب وهو الأمر الذي لم تشر إليه "سبق" وإنما أشارت لمطالبته شخصياً ضد الجامعة.

ويؤكد محرر "سبق" استعداده للوقوف أمام الجهات المختصة لإثبات التفاصيل المنشورة عبر الوسائل القانونية، التي تقرها الجهات المعنية، والمطالبة بالحق الخاص من ادعاءات الجامعة ومغالطاتها في البيان المنشور.

بيان صحفي من الجامعة

تؤكد جامعة جازان بأن حفل تخريج طالباتها في دفعتهن 13 قد سار وفق الخطة التنظيمية التي رسمتها اللجنة العليا للحفل، وعطفاً على ما نشرته صحيفة "سبق" بعنوان (دفع ودهس بحفل تخرج طالبات جامعة جازان.. ومواطن: هذا ما حدث لوالدتي) بتاريخ السبت 8 /6 /1439هـ.

وفي هذا الجانب، تؤكد الجامعة حرصها على سلامة الخريجات وذويهن، وبخصوص الحالة التي أوردها المحرر من إصابة لأم إحدى الخريجات أثناء الدخول لحفل تخريج طالبات جامعة جازان، فقد تم التواصل مع ابن المصابة "فؤاد محمد حسين عقيلي" الذي قدم شكره للجامعة على تواصلهم واتصالاتهم وكذلك زياراتهم التي قامت بها (مساعدة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية ووكيلة عمادة شؤون الطلاب ومديرة إدارة الفعاليات النسائية بالجامعة) لغرض الاطمئنان على صحة والدته، مشيراً إلى أن الحادث قضاء وقدر وأن أمه تعاني من كدمات بسيطة وخرجت من المستشفى بعد إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة.

وبدورها تؤكد الجامعة للصحيفة بأن محررها قد خالف القواعد المهنية والإعلامية بعدم الرجوع للمتحدث الإعلامي للجهة، إضافة إلى افتقاد الخبر للمهنية والمصداقية من خلال ما تضمنه من ادعاءات باطلة على لسان الخريجات، إضافة إلى أن ابن المصابة قد أبدى انزعاجه من الخبر الصحفي والذي جاء على لسانه وفيه (مطالبة بالتحقيق)، مؤكداً أن مراسل (صحيفة سبق) قد أضاف هذه الجملة رغم تأكيده أن الحادثة قضاء وقدر.

وكانت قد أوضحت خريجات لـ"سبق" أن حفل التخرج بجامعة جازان، أول أمس الخميس، قد شهد تدافعاً وسوء تنظيم في المداخل والمخارج، ما تسبب في سقوط بعضهن وتعرضهن لإصابات كانت خفيفة.

ومن جهته كشف نجل إحدى المصابات في حادث تدافع بوابة الإستاد الرياضي بجازان فؤاد العقيلي لـ"سبق" تفاصيل ما تعرضت له والدته قائلاً: "حضرت أمي مع ابنتها لحفل التخرج وأثناء الدخول وقع تدافع على البوابة للإستاد الرياضي ووقعت الوالدة جراء التدافع".

وتابع: "تعرضت لدهس أثناء التدافع وتم إسعافها عن طريق الهلال الأحمر المتواجد بالملعب ونقلها لطوارئ مستشفى صبيا ولازالت حتى الآن منومة بالمستشفى"، مطالباً بالتحقيق فيما حدث وكشف التفاصيل وسبب سوء التنظيم والتدافع الذي حدث.

قد تقرأ أيضا