الارشيف / أخبار السعودية / دليل الأخبار المحلية

صعقات فواتير "كهرباء الشتاء" تربك الميزانيات.. الحل في خطوات

صدرت أمس بنظامها الجديد.. مبالغ عالية و"كفاءة" يطالب بالترشيد

تلقى، أمس، أكثر من 8.6 ملايين مشترك، هم مجموع مشتركي الشركة السعودية للكهرباء، صعقات "مالية" بعد صدور فواتير شهر فبراير، عقب تحديد يوم 28 من كل شهر ميلادي موعداً لها، وتمثلت المفاجأة في المبالغ المستحقة العالية قياساً بالسنوات الماضية، وبدأ التفكير الجدي في عملية ترشيد الاستهلاك.

وجاء مصدر التخوف من المبالغ الفلكية التي أربكت الميزانيات، أن الفترة الراهنة لا تحظى بأحمال مضاعفة تزامناً مع أيام فصل الشتاء، متسائلين عن حجم مبلغ الفاتورة في فصل الصيف والأجواء الحارة على معظم مناطق المملكة.

ويتعيّن من الآن فصاعداً على أرباب البيوت ومن يسكن معهم رفع مستوى الوعي الاستهلاكي، وترشيد استهلاك الطاقة، وإطفاء أجهزة التكييف في غرف المنزل الخالية، وتغيير لمبات الإنارة إلى مواصفات أقل؛ حيث بات معيار الترشيد هو الاستعمال بقدر الحاجة فقط، وهي حلول يستطيع بها صاحب المنزل خفض مبلغ الفاتورة إلى الحد الأدنى.

وفي المقابل، واصل المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" توصيات الترشيد للمواطنين والمقيمين منذ 2014، وأوضح حجم الهدر في الطاقة، كما يولي المركز اهتماماً بأجهزة التكييف بجميع أنواعها، ويحذر من أنها تستهلك وحدها ما يعادل نسبته 65% من الطاقة الكهربائية المستهلكة في قطاع المباني.

وأشار المركز إلى أن قطاع المباني وحده يستهلك 29% من إجمالي الطاقة المستهلكة في المملكة، وقال إنه يمكن تقليص فاتورة الكهرباء بنسبة كبيرة، إذا ما تم اتباع الإرشادات والنصائح الخاصة بأجهزة التكييف وصيانتها وتشغيلها".

صعقات فواتير

صعقات فواتير "كهرباء الشتاء" تربك الميزانيات.. الحل في خطوات
دليل الأخبار