الارشيف / الإقتصاد

81 عاماً مرت على إنشاء أول حاسب رقمي في العالم

81 عاماً مرت على إنشاء أول حاسب رقمي في العالم

آخر تحديث: الثلاثاء 17 ربيع الثاني 1440 هـ - 25 ديسمبر 2018 KSA 13:20 - GMT 10:20
تارخ النشر: الثلاثاء 17 ربيع الثاني 1440 هـ - 25 ديسمبر 2018 KSA 10:00 - GMT 07:00

المصدر: العربية.نت

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

مرت 81 عاماً على إنشاء أول #حاسوب_رقمي إلكتروني في العالم، لتدخل البشرية عصر #التكنولوجيا_الرقمية من أوسع أبوابه. فكيف تطور هذا الاختراع الذي تواجد تقريباً في جميع أمور حياتنا العملية والخاصة؟

في العام 1937، انطلق الجيل الأول لما يعرف حديثا بالكمبيوتر أو الحاسب الآلي باسم Atanasoff-Berry Computer، تيمناً بمطوريه.

وبعد نحو 9 سنوات، تم إنشاء أول حاسوب للأغراض العامة باسم ENIAC، وبلغ وزنه آنذاك 30 طناً، واستخدم فيه أكثر من 18 ألف صمام مفرغ للمعالجة.

وبدأ الجيل الثاني من الحواسب الرقمية نهاية الخمسينيات من القرن الماضي، بعد تطوير الترانزيستور في مختبرات بيل التي ساهمت بشكل كبير في تصغير حجم الحاسب بالإضافة إلى استهلاكه الأقل للكهرباء.

أما في منتصف الستينيات فقد تم تصنيع الدوائر المتكاملة التي تتكون من شريحة سيليكون، لتساهم في الجيل الثالث الذي تميز بالسرعة والصغر بالإضافة إلى تخفيض التكلفة مقارنة مع الجيل الثاني.

وبدأ الجيل الرابع مطلع السبعينيات، وذلك بعد تصنيع المعالجات الدقيقة التي احتوت على ما يعرف بالدارات المتكاملة أو الـ MOTHERBOARD ، وكان من أوائلها رقاقة INTEL 4004، لتتصدر شركة IBM إنتاج الحواسب ذات الاستخدام المنزلي في عام 1984، وهو ما مثل انطلاق جهاز MACINTOSH، وهو ما أدى إلى انطلاق الشبكات الإلكترونية وساهم في تطور الإنترنت.

لتظهر لاحقاً الحواسب الإلكترونية التي تمثل الجيل الخامس، وهو لا يزال تحت التطوير حيث يعتمد على #الذكاء_الاصطناعي مثل التعرف على الصوت وبصمة الوجه.

وبعد كل هذا التطور، هل وصلنا إلى القمة في تطوير الحاسب الآلي أم أن الذكاء الاصطناعي هو بداية لطفرة مقبلة تعتمد على استخدام أقل للوقت مع نتائج أكثر تطوراً وتأثيراً في عالمنا.

81 عاماً مرت على إنشاء أول حاسب رقمي في العالم
دليل الأخبار