أخبار عاجلة

القرية العالمية بدبي تفتح أبوابها لـ6 ملايين زائر متوقع

القرية العالمية بدبي تفتح أبوابها لـ6 ملايين زائر متوقع
القرية العالمية بدبي تفتح أبوابها لـ6 ملايين زائر متوقع

مرحبآ بك في دليل الاخبار المنوعة نقدم لك هذا الخبر : آخر تحديث: الأربعاء 12 صفر 1439هـ - 1 نوفمبر 2017م KSA 11:19 - GMT 08:19

القرية العالمية بدبي تفتح أبوابها لـ6 ملايين زائر متوقع

تنطلق فعاليات القرية العالمية في دبي اليوم الأربعاء، حيث من المتوقع أن تستقبل نحو 6 ملايين زائر خلال موسمها  الثاني والعشرين، الذي سيمتد حتى السابع من أبريل 2018، أي لمدة 158 يوماً، بعد أن أدخلت العديد من التحسينات الإضافية التي تضمنت منطقة "كرنفال"، وهي منطقة الألعاب الجديدة كلياً التي تعد الأضخم في تاريخ القرية، وإنشاء "مسرح المدينة" الذي سيشكل منصة لمختلف المواهب في الإمارات لتقديم عروضهم ومواهبهم أمام ملايين الزوار، وزيادة عدد مواقف السيارات، وتخصيص مواقف للدراجات النارية، وزيادة المساحات الخضراء إلى أكثر من 50 ألف متر مربع.

وكشفت القرية العالمية عن مجموعة من أهم المهرجانات والفعاليات التي ستستضيفها خلال هذا الموسم، حيث سيكون ضيوف القرية على موعد مع تجارب فريدة من التسوّق العالمي والترفيه، وتذوق المأكولات العالمية، والاستمتاع بأكبر وأضخم منطقة للألعاب الترفيهية.

ونقلت "الإتحاد" عن بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية، أن "القرية تعود في موسمها الـ22 بثقافات لأكثر من 75 دولة في 27 جناحاً جديداً، بواجهات خارجية متميزة تصوّر أجمل معالم وحضارات العالم، قبل أن تنقل الضيوف إلى أجواء متميزة بداخلها تعكس الأسواق الشعبية والمنتجات والحرف اليدوية التي تمثّل الثقافات المختلفة".

وأضاف أن إدارة القرية قررت هذا الموسم تقديم موعد الافتتاح في أيام الجمعة، ليصبح في الثانية بعد الظهر بدلاً من الرابعة عصراً، خلال فترة مهرجان دبي للتسوق، لإتاحة أطول فترة زمنية ممكنه للزوار للاستمتاع بالقرية خلال يوم العطلة.

ولفت إلى أن جناح البوسنة والبلقان يعتبران أحدث الإضافات لثقافات القرية العالمية هذا الموسم، إضافةً إلى جناح جنوب آسيا الذي يمثّل ثقافات سريلانكا وبنغلادش ونيبال.

وأشار إلى أن "القرية العالمية تعد من أبرز المعالم السياحية التي يقصدها السيّاح كمحطة أساسية خلال زيارتهم لدبي، ما ينعكس على جميع العروض والفعاليات التي تستضيفها الوجهة في كل موسم من تنوّع ثقافي وترفيهي، ينشر السعادة على جميع ضيوفها من الزوار والمقيمين، ويعكس الوجه الحضاري لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة".

السابق هذه الأطعمة الـ12 "تشحن" المخ وتقوي الذاكرة
التالى هل كنا نحتسي القهوة بشكل خاطئ طيلة الفترة الماضية؟

معلومات الكاتب